الريال الإيراني يهوي أمام الدولار

الريال الإيراني يهوي أمام الدولار
المصدر: إرم- من أحمد الساعدي

بدأت العملة الإيرانية تأخذ منحاً بالهبوط والتراجع أمام الدولار الأمريكي الأربعاء، وذلك بعد أن بدأت تأخذ بالارتفاع في 24 من نوفمبر 2013، وذلك عندما توصلت إيران ومجموعة 5+1 إلى اتفاق نووي مرحلي في جنيف يمهد للتوصل إلى اتفاق دائم.

وقد بدأت مراكز الصرافة الخميس وضع سعر جديد للدولار مقابل الريال الإيراني، ليصل سعر الدولار الواحد 32000 ريال إيراني، ما يؤشر إلى أن العملة الإيرانية ستتراجع في ظل عدم توصل الطرفين إلى اتفاق شامل.

وقال صاحب محل صرافة بالعاصمة طهران، محمد عارفي في حديث له مع شبكة إرم الإخبارية، إن هبوط الريال أمام الدولار يأتي على خليفة التصريحات من قبل إيران والغرب من عدم إمكانية التواصل إلى اتفاق شامل خلال المفاوضات الجارية.

وأضاف عارفي أن هناك مخاوف كبيرة لدى أصحاب الصيرفة من إمكانية أن يهبط سعر الريال الإيراني إلى أكثر من السعر الحالي 32000، مؤكداً أن العقوبات الغربية المفروضة ساهمت بشكل كبير في ضرب الاقتصاد وتصاعد أسعار المواد الغذائية والسكن والنقل.

وقد تسلمت إيران أمس الدفعة الثالثة -400 مليون دولار- من مبلغ 2.8 مليار دولار والذي تم الاتفاق على تسديده في ست دفعات في إطار اتفاق جنيف.

وقبيل استئناف المفاوضات، نشر الموقع الرسمي للمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية علي خامنئي رسماً بيانياً، يظهر أن الحوار مع الأميركيين في إطار المفاوضات “لم يكن مجدياً”، بالنسبة إلى إيران.

وتعتبر إيران في هذا الرسم أن: “لهجة الأميركيين باتت أكثر تشدداً وأكثر إهانة”، مضيفة أن الولايات المتحدة قدمت شروطاً إضافية تتضمن خصوصاً الحد من القدرات البالستية لإيران ووقف دعم مجموعات المقاومة ضد إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث