شبح التضخم يخيم على الاقتصاد المصري

شبح التضخم يخيم على الاقتصاد المصري
المصدر: القاهرة – من صلاح عبد الله

حذر خبراء اقتصاديون مصريون من خطر ارتفاع معدل التضخم خلال الشهور القادمة، نظراً لارتفاع أسعار الوقود والكهرباء، حيث ستؤدي إلى ارتفاع أسعار السلع الموجودة في السوق المصري، وبالتالي التضخم.

وطالب الخبراء بضرورة اتخاذ مجموعة من الإجراءات السريعة لضبط الأسعار في الأسواق، والتي أصبحت تمثل عبئاً كبير على كاهل المصري، موضحين أن من أهم هذه الإجراءات هي وضع رقابة صارمة على السلع، خاصة الاستراتيجية والتي يحتاجها “المواطن البسيط”.

وقال رئيس شعبة المواد الغذائية في الغرفة التجارية بالقاهرة عمرو عصفور نائب إن القرارات الحكومية الأخيرة برفع أسعار البنزين والكهرباء، تدق ناقوس الخطر لارتفاع معدل التضخم خلال الفترة القادمة.

وأوضح عصفور، في تصريح لشبكة إرم الإخبارية، أنه بمجرد الإعلان عن زيادة الأسعار، قامت بعض الشركات الغذائية بإخفاء بعض السلع والمنتجات ذات مدة الصلاحية الكبيرة، للحصول على فروق أسعار من الارتفاعات.

وأضاف أن معدلات التضخم تعد من أكبر وأهم المؤشرات الاقتصادية التي تعبر عن الأوضاع الاقتصادية، لارتباطها بالإنتاج والعمل والاستهلاك والأسعار والقيمة الشرائية للعملة والنقود، وعلاقة ذلك بفعاليات الحياة اليومية للأفراد ولكل قطاعات المجتمع.

وشدد عصفور أن القرارات التي اتخذتها ستصب في صالح الاقتصاد المصري في المستقبل، ولكن الأزمة الحقيقية تكمن في عدم وجود رقابة على الأسواق، ما سيتسبب في ارتفاع أسعار السلع بشكل جنوني، مطالباً الحكومة بعدم السماح لكبار التجار باحتكار السلع وفرض أسعار مبالغ فيها على الفقراء والبسطاء.

وبدوره، قال الخبير الاقتصادي أحمد الأنصاري إن التضخم هو أن الفرد ينفق أكثر من دخله، أي أنه يستدين من أجل المعيشة، والحكومة أيضاً تفعل نفس الشيء، وتقوم بالاستدانة لتغطية حاجة السوق بعد أن قل المعروض، ما ساهم في ارتفاع الأسعار.

وأوضح الأنصاري، في تصريح لشبكة إرم الإخبارية، أن معدل التضخم الذي يعلنه جهاز التعبئة والإحصاء على هيئة تقارير شهرية غير دقيقة.

وأشار إلى أنه بالنظر إلى السلع الحياتية والمعيشية التي يستهلكها المواطنون، “نجد أنها قفزت إلى ضعف سعرها في الأيام الأخيرة، مما يعني أن هناك معدل تضخم أعلى من النسبة الحكومية”.

وطالب الأنصاري الحكومة باتخاذ إجراءات عاجلة وفعلية لخفض الأسعار، للحفاظ على القوة الشرائية، مقترحاً أن تضع سقفاً لهامش الربح للسلع المختلفة، وتضخ سلعاً مخفضة في المجمعات الاستهلاكية ، متوقعاً أن يرتفع معدل التضخم خلال الشهور القادمة، إذا لم تسارع الحكومة وتضع خطة عاجلة لزيادة الإنتاج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث