تأجيل خطة اندماج بورصتي أبوظبي ودبي

تأجيل خطة اندماج بورصتي أبوظبي ودبي

أبوظبي – ذكرت مصادر مصرفية، اليوم الخميس، أنه جرى إرجاء خطة الاندماج بين سوق دبي المالي وسوق أبوظبي للأوراق المالية لعدم التمكن من الاتفاق على شروط هذه الخطوة التي تتسم بحساسية بالغة.

وبعد مباحثات استمرت سنوات اتخذت البورصتان العام الماضي خطوة تبدو مهمة نحو اندماجهما بتفويض بنوك استثمار لتقديم المشورة في عملية الاندماج.

وقال مصدر مصرفي مطلع في أبوظبي: “جرى إرجاء الخطة، بعد تعذر التوصل لاتفاق في ظل وجود الكثير من نقاط الخلاف مثل التقييمات ومقر الكيان الجديد الناجم عن الاندماج وتشكيل مجلس الإدارة”.

وارتفع تقييم سوق دبي المالي البورصة الوحيدة المدرجة بالخليج بشكل كبير منذ اختيار المستشارين حيث زاد التداول أثناء موجة الصعود التي قفزت فيها قيمة مؤشر سوق دبي 59.5 % في الفترة بين أول يناير/ كانون الثاني والسادس من مايو/ أيار.

وبناء على تقييم تضمنته خطة الاندماج يعادل نحو 20 مرة حجم الأرباح قبل احتساب الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين ارتفعت قيمة سوق دبي المالي من نحو ملياري درهم (545 مليون دولار) في نهاية سبتبمر/ أيلول إلى 4.64 مليار درهم في نهاية مارس/آذار.

ووفقا لهذا التقييم تعادل قيمة سوق أبوظبي للأوراق المالية نحو 12-10 مرة حجم الأرباح قبل الفائدة والضرائب والإهلاك واستهلاك الدين.

وفي أبريل/ نيسان الماضي قال مسؤول كبير معني بالسياسات الاقتصادية إنه “تم التوصل لاتفاق من حيث المبدأ على اندماج البورصتين لكن لم يتم استكماله حتى الآن”.

وقال مصدر مطلع ثان “إن خطة الاندماج مجمدة في الوقت الراهن. ينتظر صناع القرار وقتا أفضل وإجراء تقييم شامل لبعض المسائل الرئيسية”.

وقال وضاح الطه رئيس قسم الاستثمارات في مجموعة الزرعوني التي تتخذ من دبي مقرا لها: “ينبغي ألا يتوقف (الاندماج) على التقييمات والربح أو الخسارة ومثل هذه الأمور، إنها مسألة تتعلق بالاستراتيجية والمصالح الاقتصادية الوطنية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث