مؤشر دبي يرجع لمستويات الأزمة المالية

مؤشر دبي يرجع لمستويات الأزمة المالية

شهد سوق دبي المالي خلال جلسة الثلاثاء هبوطاً هو الأسوء منذ الأزمة المالية السابقة وما تبعها، حيث هوى المؤشر العام للسوق بنسبة فاقت 8 % تحت مستوى 4000 نقطة خلال الساعة الأخيرة، ليقلصها إلى 6.7 % عند الإقفال، عند مستوى 4009 نقطة، كأدنى مستوى له منذ منتصف مارس الماضي، وبتداولات بلغت 1.84 مليار درهم.

ومايزال سهم “أرابتك” يقود السوق إلى تصحيح حاد، بانخفاضه بالنسبة القصوى يوميا، حيث أقفل اليوم منخفضا بنسبة 10 % لليوم الثالث على التوالي، عند 3.12 درهم، وبتداولات بلغت 152 مليون سهم، مع اختفاء الطلبات في النصف الثاني من الجلسة، ووسط ضبابية وعدم تيقن حيال أوضاع الشركة، التي أكدت اليوم أنها سرحت عددا محدودا من الموظفين والمدراء في إطار ترشيد النفقات وتحسين العمل، وليس مئات الموظفين.

ويتم تداول سهم أرابتك بوزن نسبي يعادل 9.80% من حيث التأثير على المؤشر.

وتراجعت أسهم كثيرة أخرى بحدة، وبالنسبة القصوى في بعضها، كما قلص البعض خسائره كسهم “إعمار العقارية” الذي أقفل منخفضا بنسبة 3.4 % عند 8.50 درهم بعد تراجع حاد دون 8 دراهم خلال الجلسة، و”دبي الإسلامي” المنخفض بـ 6 % عند 6.25 درهم.

وعادت بعض الأسهم ليتم تداولها دون سعر الدرهم الواحد كسهمي “ديار” و”الخليجية للاستثمارات العامة”.

وأقفل سوق أبوظبي للأوراق المالية اليوم منخفضا بنسبة كبيرة، إذ تراجع بنسبة 3.3 % عند مستوى 4553 نقطة، وهو أدنى مستوى للمؤشر منذ نهاية يناير الماضي، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 513 مليون درهم فقط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث