النحاس يهبط لأدنى مستوى في سبعة أشهر

النحاس يهبط لأدنى مستوى في سبعة أشهر

لندن – هبطت أسعار النحاس إلى أدنى مستوى لها في سبعة أشهر، الجمعة، مع تزايد المخاوف من تباطؤ النمو الاقتصادي في الصين أكبر مستهلك للمعدن الصناعي في العالم.

وتضرر المعدن الأحمر أيضا من ارتفاع مؤشر الدولار أمام سلة من العملات الرئيسية، بعد بيانات أظهرت نموا أكبر من المتوقع للوظائف في الولايات المتحدة في شباط (فبراير) وهذا يخفف القلق من تباطؤ اقتصادي ويبقي البنك المركزي الأمريكي في مساره نحو تقليص اجراءاته للتحفيز النقدي.

ويجعل ارتفاع الدولار المعادن المقومة أسعارها بالعملة الامريكية أكثر تكلفة على المستثمرين غير الأمريكيين.

وهبطت عقود النحاس القياسية لأجل ثلاثة أشهر في بورصة لندن للمعادن أكثر من 3 % إلى 6792 دولارا للطن وهو أدنى مستوى لها منذ اواخر تموز (يوليو) الماضي ومقارنة مع 7055 دولارا عند الاغلاق، الخميس.

ويخالف هبوط المعادن الصناعية هذا العام اتجاها صعوديا لفئات آخرى من الأصول مثل الأسهم. والمؤشر العالمي لاسواق الأسهم عند أعلى مستوياته في ستة أعوام ويتجه نحو إنهاء خامس أسبوع على التوالي من المكاسب.

وسجلت الصين، الجمعة، أول عجز عن سداد سندات محلية مما زاد القلق من تباطؤ نمو ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وتشكل الصين اكثر من 40 % من الاستهلاك العالمي من النحاس الذي يستخدم بشكل أساسي في قطاعي الطاقة والتشييد.

ومن بين المعادن الصناعية الآخرى تراجع النيكل الذي أظهر أفضل اداء بين تلك المعادن منذ بداية العام مع صعوده بنسبة 10 %.

وانخفضت عقود النيكل القياسية في بورصة لندن للمعادن حوالي 1 % إلى 15325 دولارا للطن مقارنة مع 15470 دولارا عند الاغلاق، الخميس.

وكانت عقود النكيل صعدت على مدى الجلسات الست الماضية مدعومة بمخاوف من أن الحظر الذي تفرضه اندونيسيا على صادرات الخام ربما يؤدي إلى نقص في الامدادات العالمية قريبا مع نفاد المخزونات الصينية.

وفي الجلسة السابقة سجل المعدن الذي يستخدم في تصنيع الصلب غير القابل للصدأ 15562 دولارا وهو أعلى مستوى له منذ الثالث من حزيران (يونيو).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث