الذهب يتراجع

الذهب يتراجع
المصدر: القاهرة – (خاص) من مصطفى فتحي

تراجع سعر الذهب بنسبة تفوق 1% الخميس، ليسجل المستوى الأقل له منذ أواخر يونيو/ حزيران الماضي، وذلك في أعقاب قرار البنك المركزي الأمريكي “مجلس الاحتياطي الاتحادي” بتقليص التحفيز النقدي.

وجاء التراجع في أسعار الذهب والفضة والبلاتين جراء قرار مجلس الاحتياطي الاتحادي بتخفيض التحفيز النقدي الذي صدر، الأربعاء، خلال الاجتماع الأخير للبنك المركزي في العام الجاري، وهو القرار الذي كان يترقبه المستثمرون في شتى أنحاء العالم.

وتراجع سعر الفضة أيضا بنسبة 2.2 % ليصل إلى 19.29 دولاراً للأوقية، كما هبط البلاتين بنسبة0.5 % ليصل إلى 1324.25 دولاراً للأوقية، فيما استقر سعر البلاديوم عند695.25 دولاراً للأوقية بعد أن تراجع على مدى الخمسة أيام الماضية.

تقليص التحفيز النقدي

قال البنك المركزي الأمريكي يوم الأربعاء، إن اقتصاد الولايات المتحدة تعافى بدرجة تسمح بالبدء في تخفيض برنامج شراء السندات الضخم، لينهي بذلك مرحلة التحفيز النقدي التي صعد خلالها سعر الذهب إلى 1920.30 دولاراً للأوقية خلال 2011.

وأوضح مجلس الاحتياطي أنه سيقوم بتخفيض مشترياته من السندات شهرياً بمقدار 10 مليارات دولار لتصل إلي 75 مليار دولار، مشيراً إلى أن الخفض سيتم توزيعه بالتساوي بين سندات الخزانة والسندات العقارية.

وقال البنك في بيانه عقب الاجتماع، إنه أقبل على خفض وتيرة شراء السندات، في ظل تحسن أوضاع سوق العمل في الولايات المتحدة.

الإبقاء على أسعار الفائدة منخفضة

وبالرغم من تقليص التحفيز النقدي، إلا أن البنك قرر الإبقاء على أسعار الفائدة منخفضة لفترة طويلة، من أجل التخفيف من أثار خفض برنامج شراء السندات على الأسواق، مشيراً إلى أن أسعار الفائدة ستبقى قرب الصفر حتى بعد تراجع معدل البطالة في الولايات المتحدة عن 6.5 %.

ووصل معدل البطالة في الولايات المتحدة إلى سبعة % في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، وهو المستوى الأدنى له في خمس سنوات.

وأوضح بن برنانكي، رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي، أنه من المحتمل أن يبدأ البنك في وقف برنامج شراء السندات تماما بشكل تدريجي في أواخر العام المقبل، مشيراً إلى أن الانتعاش في الأسواق ما يزال بعيداً عن أن يكون كاملاً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث