أول بورصة زراعية بالشرق الأوسط في مصر

أول بورصة زراعية بالشرق الأوسط في مصر

إرم- (خاص) من شوقي عصام

خاطَبت مجموعة من كبار المزارعين وزارة الزراعة المصرية لإنشاء بورصة للسلع الزراعية والتي تشارك فيها جميع الوزارات المعنية, يتقدمها وزارات التموين والزراعة والاستثمار والتنمية المحلية، ليُعلن من خلالها عن السعر بواسطة اتخاذ آليات من جانب الحكومة لأماكن البورصة وشبكات الإنتاج والتوزيع والشركات المنتجة والمنتجين على مستوى محافظات الجمهورية أسوة بما هو معمول به في كثير من الدول الأوروبية.

وأكد أصحاب الاقتراح أن أداء هذه البورصة لابد أن يقوم على الشفافية وكسر الاحتكار السعري أو تعطيش السوق لإيجاد مبرر فعال لزيادة السعر الذي يتحمله دائما المستهلك النهائي.

وأكّد وزرير الزراعة أيمن أبو حديد تمسُّكَ الوزارة بضرورة وضع خطط لتحقيق الوفرة في السلع المعروضة في الأسواق من خلال عقد اتفاقيات مشتركة مع عدد من الدول، خاصة عبر الدور الذي يلعبه الحجر الزراعي في تحقيق هذه الأهداف وتسهيل الاستيراد من الخارج طبقا للمعايير الدولية للصحة النباتية، سعيا لتخفيض أسعار السلع الغذائية.

وبيّن أن ارتفاع الأسعار حاليا في مصر ليس انعكاسا لظروف خاصة بالدولة، ولكنها ظاهرة عالمية يتعرض لها العالم حاليا.

ولفت أبو حديد إلى أن ارتفاع الأسعار للمنتجات الزراعية يرجع إلى محدودية الموارد المائية لمصر والتي تعوق تنفيذ خطط التوسع الأفقي في الأراضي الجديدة، مشيرا إلى أنه يجري حاليا التنسيق مع وزارة الري لاستكشاف خزانات جوفية جديدة لتنفيذ خطط التوسع المستقبلية وزراعة مساحة أكبر في هذه المناطق، خاصة وأن التقنيات الحديثة، تشير إلى أن المستقبل يؤكد أنه يمكن الاستفادة من تحلية مياه البحر في الزراعة لتعويض نقص المياه الجوفية في بعض المناطق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث