تباين بورصات الخليج وسط جني للأرباح

تباين بورصات الخليج وسط جني للأرباح

تباين بورصات الخليج وسط جني للأرباح

دبي- تباين أداء بورصات الخليج الإثنين مع قيام بعض المستثمرين بجني الأرباح من مكاسب الجلسة السابقة، لكن لا تزال التوقعات متفائلة في معظم الأسواق بشأن نتائج أعمال الربع الثالث من العام.

 

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.1 % مقترباً من أعلى مستوياته في شهرين. ودعمت الأرباح السوق الأحد بينما عزز التفاؤل في الأسواق العالمية صعوداً في المنطقة.

 

وارتفع سهم كيان السعودية للبتروكيماويات 2.3 في المئة بعدما قفز 9.6 في المئة أمس في أعقاب تحول الشركة إلى الربحية في الربع الثالث. وكان سهم كيان الأكثر تداولا في السوق.

 

وقال جون سفاكياناكيس رئيس الإستثمار لدى ماسك السعودية للإستثمارات “أقبل المستثمرون المحليون والأجانب على شراء أسهم البتروكيماويات.

 

“يتطلع المستثمرون الدوليون لأسعار البتروكيماويات الصينية التي بلغت أعلى مستوياتها في أربع سنوات. هناك أوضاع أفضل للتسعير وهوامش الأرباح منذ الصيف وتعززت بفضل مزيد من الزخم السعري في أوائل أكتوبر.”

 

ويأمل المستثمرون في تحسن أرباح الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) التي هبط سهمها 0.7 % بعدما صعد 5.4 % في الجلسة السابقة.

 

وارتفع سهم إعمار المدينة الاقتصادية 4.2 % في تداول قوي بعدما أعلنت الشركة أنها وقعت عقداً بقيمة 300 مليون ريال مع الشركة السعودية للكهرباء لربط المدينة الاقتصادية بشبكة الكهرباء الوطنية. وزاد سهم السعودية للكهرباء 0.8 %.

 

وفي الإمارات صعد المؤشر العام لسوق أبوظبي 1.1 % مسجلا أعلى مستوياته منذ 26 آب / أغسطس.

 

وجاء الدعم الرئيسي للمؤشر من سهم بنك الخليج الأول الذي قفز 5.9 %. وهبط سهم البنك 4.2 % أمس وسط صعود عام في المنطقة وقال متعاملون إن صعود اليوم جاء تصحيحاً بعد تداول خاطئ. وباستثناء ذلك شهدت السوق تعاملات ضعيفة.

 

وانخفض مؤشر سوق دبي 0.03 % متراجعا من أعلى مستوى له في خمس سنوات سجله الأحد.

 

وقال مروان شراب مدير الصندوق ورئيس قسم التداول لدى الرؤية لخدمات الإستثمار “لا تزال التوقعات إيجابية في الأمد القصير لكن من المنطقي أن يقوم الناس بجني بعض الأرباح.

 

“الأوضاع العالمية جيدة.. لدينا مؤشرات اقتصادية جيدة والتوقعات قوية لنتائج أعمال الشركات المحلية في الربع الثالث من العام. من المنتظر أن تظهر السوق مزيدا من القوة قبيل إعلان النتائج.”

 

وهبط مؤشر بورصة قطر 0.2 % متحركا في نطاق ضيق منذ أوائل تشرين الأول / أكتوبر.

وأغلق سهم مصرف قطر الإسلامي رابع أكبر بنك في البلاد من حيث القيمة السوقية مستقراً. وأعلن المصرف هبوط صافي أرباحه للربع الثالث 12.4 % إلى 345.1 مليون ريال، وجاء ذلك دون متوسط توقعات ثمانية محللين في استطلاع لرويترز عند 360 مليون ريال.

 

وهبط مؤشر سوق الكويت 0.4 % متراجعاً من أعلى مستوى في شهرين سجله في الجلسة السابقة.

 

وزاد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.7 % مع عودة المستثمرين الأجانب كمشترين بعد عطلة طويلة في المنطقة. وحقق سهم بالم هيلز للتعمير أكبر مكاسب بصعوده 5.8 %.

 

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. زاد المؤشر 0.1 % إلى 8143 نقطة.

دبي.. تراجع المؤشر 0.03 % إلى 2909 نقاط.

أبوظبي.. ارتفع المؤشر 1.1 % إلى 3873 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر 0.7 % إلى 6090 نقطة.

سلطنة عمان.. هبط المؤشر 0.7 % إلى 6657 نقطة.

الكويت.. انخفض المؤشر 0.4 % إلى 7873 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.2 % إلى 9732 نقطة.

البحرين.. هبط المؤشر 0.5 % إلى 1198 نقطة.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث