دمشق: إجراءات حكومية لتعزيز الاقتصاد الوطني وحماية المستهلك

دمشق: إجراءات حكومية لتعزيز الاقتصاد الوطني وحماية المستهلك
المصدر: إرم - (خاص)

أكد حاكم مصرف سوريا المركزي أديب ميالة أن المصرف ضخ خلال الأيام القليلة الماضية مبالغ كبيرة من القطع الأجنبي معظمها مخصص لتمويل المستوردات بهدف إعادة السوق إلى استقراره.

ولفت ميالة في تصريح له إلى أن المصرف سيتابع هذا التدخل في السوق لتلبية طلبات المستوردين التي تضاعفت خلال الأيام القليلة الماضية بهدف استيراد المواد الأساسية والأولية لمستلزمات الصناعة.

واعتبر ميالة أن زيادة طلبات المستوردين تدل على بدء عودة العجلة الاقتصادية وتعافي الاقتصاد الوطني، مشيرا إلى العمل على رفع وتيرة هذا التدخل تدريجياً.

على صعيد آخر، أقرت رئاسة مجلس الوزراء السوري إعفاء المؤسسات والشركات العامة ذات الطابع الاقتصادي، من الضرائب والرسوم الجمركية، لدى استيراد 25 مادة غذائية، لمدة 6 أشهر، قابلة للتمديد

.

وحدد القرار المؤسسات الاقتصادية، بـ”المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب” و”المؤسسة العامة للتجارة الخارجية” و”المؤسسة العامة للسكر” و”المؤسسة العامة الاستهلاكية” و”المؤسسة العامة لخزن وتسويق المنتجات الزراعية والحيوانية” و”الشركة العامة للمطاحن”.

وتضمن قرار الإعفاء، مواد مثل: “السكر والرز والشاي والقمح والدقيق والألبان والأجبان والحليب المجفف واللحوم المثلجة بأنواعها”.

وجاء في القرار أنه يجوز تمديد العمل بأحكامه لفترة أخرى، وأن يشمل مواد إضافية بمضمونه.

وفي سياق متصل، أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك, قراراً حددت بموجبه أسعار كلاً من ” الشاورما والفول والمسبحة والحمص المسلوق”.

وارتفعت أسعار السلع والمواد الغذائية في سوريا خلال الفترة الأخيرة بشكل جنوني، حيث أظهرت بيانات رسمية سابقة أن أسعار معظم المواد ارتفعت بحدود 25% أو 30%، في حين تضاعفت أسعار مواد أخرى، بحسب مستهلكين.

وتأثر الاقتصاد السوري في الآونة الأخيرة جراء الأزمة في البلاد، إضافة إلى معاناة المواطنين من نقص احتياجات أساسية من خبز وغاز ومازوت، وسط وعود حكومية بتوفيرها، عقب أزمات متفاقمة واختناقات للحصول على هذه المواد، إضافة إلى ارتفاع الأسعار جراء انخفاض قيمة الليرة أمام الدولار (160 ل س تساوي واحد دولار)، رغم إعلان السلطات عن إجراءات عدة لكبح هبوط الليرة ووقف ارتفاع الأسعار دون لمس نتائج لذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث