لقاء لتوسيع برتوكول “الكويز” بين مصر وإسرائيل وأمريكا

لقاء لتوسيع برتوكول “الكويز” بين مصر وإسرائيل وأمريكا
المصدر: القاهرة- (خاص) من رضا داود

تستضيف القاهرة الشهر المقبل اجتماعات اللجنة الثلاثية لـ”الكويز” بين مصر، وإسرائيل، وأمريكا للتباحث حول المعوقات، التي يتعرض لها بروتوكول “الكويز”، وسبل توسيعه.

وقال رئيس المجلس التصديري للملابس الجاهرو محمد قاسم إلى “إرم” إن اللجنة الثلاثية تعقد كل ثلاثة شهور بالتناوب بين القاهرة، وتل أبيب، وذلك على المستوى الرسمي، وممثلين عن صناعة الملابس.

وأوضح أنه من المقرر أن تناقش الاجتماعات إمكانية خفض نسبة المكون الإسرائيلي، الذي تصل نسبته في الصناعة المصرية إلى 10.5 %، إلى 8 % أسوة بالأردن، حتى يتسنى للشركات، التي لم تتمكن من التصدير أن تتاح لها الفرصة.

وأكد قاسم أن حوالي 200 شركة من إجمالي 700 مسجلة فى بروتوكول “الكويز” تمكنت من التصدير فقط، في حين اخفقت باقي الشركات لأسباب فنية، تتعلق بصعوبة الحصول على نسبة المكون الإسرائيلي.

وأشار إلى أن الاجتماع سيتطرق إيضا إلى إمكانية توسيع بروتوكول “الكويز” ليشمل مناطق جيدة فى الصعيد.

من جانبه، كشف رئيس شركة للملابس المصدرة لأمريكا في إطار البروتوكول المهندس مجدى طلبة، أن صادرات الكويز تراجعت بنسبة 15 % مع نهاية العام الماضي لتصل إلى 850 مليون دولار فقط، وذلك بسبب التوتر السياسي بين القاهرة وواشنطن على خلفية الاطاحة بحكم الإخوان، فضلا عن انكماش الوضع الاقتصادي لمصر.

وأشار إلى تأخر السلطات المصرية في صرف نسب المساندة التصديرية، فضلا عن تأخرها في سداد مستحقات الشركات من الرد الضريبي على ضريبة المبيعات، ما أثر سلبا على الكفاءة التنافسية للشركات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث