ضخ مالي يقدّر بــ 6 ملايين دينار أردني لصحيفة الدستور اليومية

ضخ مالي يقدّر بــ 6 ملايين دينار أردني لصحيفة الدستور اليومية
المصدر: عمان - (خاص) من حمزة العكايلة.

إنتخب مجلس إدارة صيفة الدستور الأردنية عضو مجلس الأعيان الدكتور تيسير الصمادي رئيساً لمجلس الإدارة، في خطوة لاقت ارتياح كوادر الصحيفة نظراً لخبرة الرجل الإقتصادية الواسعة، فضلاً عن كونها مؤشر على إدراك الحكومة لأهمية الحفاظ على الصحيفة الأقدم في الأردن، عبر ضخ مالي إليها يقدر بـ 6 مليون دينار أردني.

وقال الصمادي في أول تصريح له أمام كوادر الصحيفة إن الصحافة الورقية تعاني العديد من الصعاب على مستوى العالم ولكن واقعها في الأردن أكثر صعوبة، وبخاصة الدستور، لذا فإن الهدف الأول لدينا يتمثل بإعدادات مالية تضمن استدامة الشركة وإبقاء الصحيفة قامة من قامات الصحافة الوطنية والعربية، من خلال توفير سيولة مالية مناسبة للوفاء بالالتزامات العمالية وتوفير مدخلات إنتاج بأسعار مناسبة، وهذا يتطلب الحفاظ على ما تقدمه الدستور من صحافة نوعية متميزة من حيث الخبر والتحليل والمعلومة.

وأشاد الصمادي بتعاون جميع موظفي الدستور في مختلف دوائرهم وأقسامهم وأضاف أن من أهدافنا الأساسية في إدارة الدستور سيكون الحفاظ على حقوق جميع الزملاء والإيفاء بها ليستمروا في عطائهم لمؤسستهم، مؤكداً أن الأمور في الصحيفة تتطلب بعضا من الوقت لإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح، لتكون من الشركات الرابحة.

ويأتي انتخاب الصمادي بعد معاناة للصحيفة على المستويين المالي والإداري، حيث بقيت دون رئيس مجلس للإدارة منذ أكثر من شهرين، حين قدم الوزير الأسبق أمين المشاقبة استقالته منها، على وقع احتجاجات العاملين في الصحيفة.

والصمادي عضو في مجلس الأعيان، وتقلّد عدة مناصب قيادية في الدولة والقطاع الخاص حيث عين وزيراً للتخطيط والتعاون الدولي، ووزيراً لتطوير القطاع العام، ووزيراً للزراعة، كما شغل موقع أمين عام وزارة التخطيط ومديراً لمديرية الدراسات في الوزارة.

وشغل منصب رئيس لمجلس إدارة البنك العربي الإسلامي الدولي، ومجلس إدارة شركة البترول الوطنية، وعضواً في مجلس إدارة البنك العربي، والبنك العربي لتونس، ومؤسسة تشجيع الاستثمار، وبنك الإنماء الصناعي، وعضواً في مجلس أمناء الصندوق الهاشمي للتنمية البشرية ومجلس التربية والتعليم.

ويحمل الصمادي درجة الدكتوراة في الاقتصاد في مجال التنمية الاقتصادية والتجارة الدولية من الولايات المتحدة الأمريكية، وله العديد من الدراسات والأبحاث باللغتين العربية والإنجليزية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث