آيبيك تدعم التوطين خلال معرض توظيف أبوظبي 2014

آيبيك تدعم التوطين خلال معرض توظيف أبوظبي 2014

أبوظبي – تسعى شركة الاستثمارات البترولية الدولية “آيبيك”، لزيادة عدد الموظفين الإماراتيين إلى ثلاثة أضعاف عددهم الحالي خلال السنوات الثلاث القادمة، تأكيداً منها على أهمية التوطين في الإمارات من ناحية ولملء الشواغر المتوفرة نتيجة للتوسع وزيادة مشاريع الشركة من ناحية ثانية.

وكان السيد محمد عبد الله السويدي، مدير دائرة الأعمال المساندة في آيبيك، قد أكد خلال مشاركة آيبيك في معرض توظيف أبوظبي 2014، أن الشركة تهدف إلى توظيف 500 مواطن إماراتي في مختلف المناصب المتوفرة، خاصة مع التوسع في محفظة الأصول وزيادة المشاريع التي تنفذها آيبيك، ويعد هذا المسعى جزءاً من برنامج التوطين في الشركة تحت إشراف سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وإدارة سعادة خادم القبيسي.

وقد تحدث السيد السويدي بعد النجاح الكبير الذي حققته الشركة خلال أول حضور لها في معرض توظيف أبوظبي، والذي جرت فعالياته في شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “آدنيك”، ووصف مشاركة آيبيك في هذا الحدث بأنها “ناجحة إلى أبعد الحدود”.

وستحتاج آيبيك، الشركة المتخصصة في استثمار الطاقة، والتابعة لحكومة أبوظبي، إلى ملء الشواغر والوظائف في عدد من المشاريع التي تشمل مشروع مصفاة الفجيرة، وشركة أبوظبي الوطنية للكيماويات “كيماويات”، ومشروع خط أنابيب أبوظبي للنفط الخام “آدكوب”، وشركة الإمارات للغاز الطبيعي المسال. وستلبي هذه المشاريع الكبيرة متطلبات الدولة في قطاع الطاقة في المستقبل.

قال السويدي: “نحن في آيبيك، نؤمن أن الإمارات هي استثمارنا الرئيسي، لذلك وضعنا هذه الاستراتيجية التي تهدف إلى استقطاب 500 موظف إماراتي على مدار السنوات الثلاث القادمة، ويعني ذلك مضاعفة حجم القوى العاملة المتوفرة لدينا بنسبة ثلاث مرات”.

وتابع بقوله: “يتمثل خيارنا الأول بتوظيف شخص إماراتي في كل منصب، ولكن في حال انتهى بنا الأمر بتوظيف شخص غير إماراتي، فسنقوم بتعيين ثلاثة متدربين إماراتيين لتطوير مهاراتهم تحت إشرافه”.

وكان المئات من الإماراتيين الطلاب والباحثين عن فرصة عمل قد توجهوا لزيارة جناح آيبيك ضمن معرض توظيف أبوظبي الذي يقام بالشراكة مع قمة التوطين في “آدنيك”، وقد منح معرض التوظيف الفرصة لهؤلاء الشباب فرصة للاطلاع على الشركة وما توفره من فرص عمل وبرامج تدريب للمتخرجين وتطوير للمسيرة المهينة.

وكان تصميم جناح شركة آيبيك، والذي ماثل مقر الشركة في شارع المرور، من بنات أفكار خولة سالم المهيري، التي انضمت إلى آيبيك في منصب أخصائي الاتصالات المؤسسية، وذلك قبل تسعة شهور من الآن بعد تخرجها من جامعة زايد.

وأكدت خولة أنها تولت مسؤولية تنفيذ هذا المشروع رغم انضمامها للشركة قبل فترة قصيرة، الأمر الذي منحها قدراً كبيراً من الخبرة بالإضافة إلى الثقة التي تحتاجها: “منذ البداية منحتي الشركة الفرصة لأكون مديرة مشروع في حدث الملتقى العلمي العالمي، وقد طلب مني تقديم الأفكار المناسبة، لقد تعلمت الكثير من هذه التجربة”.

وأضافت الإماراتية البالغة من العمر 26 سنة بقولها: “لقد منحتني آيبيك قدراً كبيراً من الثقة بعد انضمامي إليها بفترة قصيرة، وتوقعت مني تقديم المبادرة، الأمر الذي منحني الثقة اللازمة، أعتقد أن آيبيك تتبع أسلوباً فريداً خاصاً بها، إن الشركة تسعى لتوظيف الأشخاص الذين يتمتعون بالمهارات والكفاءات الشخصية المناسبة، وليس المؤهلات العلمية والأكاديمية فقط “.

وفي تعليقها حول تصميم المساحة المخصصة لشركة آيبيك ضمن معرض توظيف أبوظبي تحدثت خولة بقولها: “مع التطور والنمو الكبيرين في الشركة، فمن المهم جداً بالنسبة لنا أن نعرّف الجميع على الدور الهائل الذي تتولاه آيبيك. ولهذا السبب فقد نفذنا تصميم جناح الشركة بحيث يماثل شكل المبنى الخاص بنا، وعندما رأى زوار المعرض هذا التصميم عرفوا على الفور أن المبنى الموجود على شارع المرور هو مبنى آيبيك”.

واختتمت بقولها: “من الضروري بالنسبة لآيبيك أن تشارك في هذه النوعية من المعارض مثل توظيف. فقد شهدنا حضور العديد من الأشخاص الذين قالوا إنهم رأوا الشعار الخاص بالشركة من قبل، ولكنهم لا يعرفون تماماً ما هي المجالات التي تعمل فيها آيبيك، وقد كانت مشاركة آيبيك في معرض توظيف أبوظبي الفرصة المناسبة لتعريفهم بتخصصاتنا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث