الروسي فريدمان يسعى إلى شراء “آر. دبليو. إي” الألمانية

الروسي فريدمان يسعى إلى شراء “آر. دبليو. إي” الألمانية

فرانكفورت- قالت مصادر مُطّلعة إنّ رجلَ الأعمال الروسي ميخائيل فريدمان تحالف مع مستثمرين آخرين للتقدم بعرض لشراء “دي. إي. إيه” وهي وحدة النفط والغاز لشركة المرافق العامة الألمانية “آر. دبليو. إي”.

وقال مصدر: “يستعد كونسرتيوم يقوده فريدمان للتقدم بعرض لشراء “دي. إي. إيه” بحلول أعياد الميلاد”.

وقال مصدر آخر إن فريدمان يعمل من خلال ذراعه الاستثمارية “إل. 1. إنيرجي”.

وفي آذار/ مارس قالت “آر. دبليو. إي” التي تعاني خسائر تسجلها محطات للكهرباء إضافة إلى ازدهار الطاقة المتجددة وديون صافية قدرها 30.8 مليار يورو (41.5 مليار دولار) إنها تخطط لبيع “دي. إي. إيه” لتوفير مليارات من اليورو بدلا من استثمارها في أنشطة التنقيب والإنتاج.

وأنشأ فريدمان مدعوما بأموال وفيرة بعد بيع المشروع المشترك البريطاني الروسي “تي. إن. كيه- بي. بي” إلي روسنفت الروسية التي تسيطر عليها الدولة ذراعا استثمارية جديدة تخطط لضخ نحو 20 مليار دولار في استثمارات للطاقة على مدى ثلاث إلى خمس سنوات.

ولا يزال صندوق الطاقة الذي أطلق عليه اسم “إل1 إنيرجي”، ويديره جيرمان خان شريك فريدمان في مراحله المبكرة ولم يشارك بعد في أي استثمارات.

وتشكل “دي. إي. إيه” خيارا استراتيجيا جيدا للصندوق حيث ستتيح له تنوعا على نطاق واسع بعيدا عن روسيا، ولدى فريدمان سجل حافل في شراء أصول رخيصة والسعي لتعزيز قيمتها.

وتحالفت شركة الاستثمار المباشر الأمريكية “كيه. كيه. آر” مع ذراع الأنشطة الدولية لمؤسسة البترول الكويتية للتقدم بعرض مشترك لشراء “دي. إي. إيه”.

ومن جهة أخرى انحسر اهتمام قطر للبترول الدولية بصفقة شراء “دي. إي. إيه” بعدما أيدت قطر الإطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك حيث توجد للشركة الألمانية أصول كثيرة في مصر.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من فريدمان بينما امتنعت “آر. دبليو. إي” عن التعليق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث