مترو الكويت الافتراضي يبتعد عن مساره

مترو الكويت الافتراضي يبتعد عن مساره
المصدر: إرم- من قحطان العبوش

يثير الغموض والتصريحات الحكومية المتناقضة، الشكوك حول إمكانية تنفيذ مشروع مترو الكويت بالمدة المحددة، ليصبح موضوعاً للتندر بين الكويتيين.

وجرى الحديث الحكومي عن مشروع مترو الكويت العملاق، لأول مرة قبل نحو 20 عاماً، ورغم تحديد أكثر من موعد للبدء في تنفيذه خلال السنوات الماضية، إلا أن الحكومات الكويتية المتعاقبة، لم تنجح في الوفاء بوعودها.

وتم تناول الحديث عن المترو خلال الأيام القليلة الماضية بشكل لافت، حيث تناقلت وسائل الإعلام المحلية، عن مسؤولين حكوميين تفاصيل دقيقة للمشروع، تشمل مساره ومحطاته وتكلفة إنشاءه، لكن الشكوك حول إمكانية تنفيذ المشروع لا تزال قائمة.

وأوحت تصريحات كثيرة لمسؤولين حكوميين خلال الأيام الماضية، بأن الحكومة ماضية في تنفيذ المشروع الذي سيرى النور عام 2018.

وشكك رئيس المجلس البلدي في الكويت، مهلهل الخالد في إمكانية تنفيذ المشروع في الموعد المحدد، قائلاً إن مشروع المترو مجرد فقاعة إعلامية أطلقها البعض للتكسب الانتخابي لا أكثر.

ونقلت صحيفة “الراي” المحلية، عن المهلهل قوله، إن مشروع المترو المزعم إنشاؤه يحتاج إلى دراسة مستفيضة، تقوم بها شركات عالمية لها باع في هذا المجال، مؤكداً أن القرار النهائي في يد المجلس البلدي، والمشروع لم يصل إلى المجلس حتى اليوم.

وتعارضت تصريحات المهلهل مع التقارير الحكومية والإعلامية، التي أكدت أن الكويت ملتزمة بتنفيذ مشروع المترو في 2018، بعد أن تجاوزت العقبات التي كانت تعترض التنفيذ، بما فيها ملكيات الأراضي، التي سيمر فيها خط المترو.

وأصبح تناقض التصريحات الحكومية حول المشروع، سمة يتندر حولها الكويتيون على مواقع التواصل الاجتماعي، مع إشارتهم دائماً إلى مترو الجارة دبي، الذي أنجز في زمن قياسي.

ومن المقرر أن ينفذ المشروع وفقا لقانون “B.O.T” الجديد، بالشراكة بين الحكومة والقطاع الخاص، وتبلغ تكلفته نحو 20 مليار دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث