2.5 مليار دولار استثمارت هندية في مصر

2.5 مليار دولار استثمارت هندية في مصر
المصدر: القاهرة- من رضا داود

أكد السفير الهندس في القاهرة نافديب سوري ضرورة ترجمة العلاقات الوطيدة بين مصر والهند إلى تعاون اقتصادي حقيقي بين البلدين.

ولفت إلى وجود استثمارات هندية ومشروعات مشتركة في مصر تبلغ قيمتها 2.5 مليار دولار.

وتتنوع تلك المشروعات في مجالات المنسوجات والملابس والطاقة والصناعات الكيماوية وتكنولوجيا المعلومات والدهانات.

وقال السفير خلال ندوة نظمها المركز الثقافي الهندي بالتعاون مع جمعية الصداقة المصرية الهندية إنه: “في أعقاب الثورة فضلت العديد من الشركات الأجنيبة العاملة في مصر إغلاق أعمالها، إلا أنه لم تغادر أى شركة هندية من مصر، بل إن هناك ستة شركات هندية قامت بضخ استثمارات جديدة وتوسعت في أعمالها أيمانا منها بأن الظروف التى تمر بها مصر عارضة”.

وأشار نافديب إلى أنه: “بالرغم من أن الهند هي الدولة السادسة في حجم تصنيع الأدوية على مستوى العالم، وتصدر ما يقرب من 30 % من حجم انتاجها من المستحضرات الطبية إلى دول العالم، إلا أنها لاتزال هناك العديد من الشركات المصرية التي تفضل استيراد المستحضرات والأمصال الدوائية من الدول الغربية، والمثير للدهشة أن يستوردون العديد من الأدوية المصنعة في الهند عن طريق دول أوربية، وهم لا يعرفون أن تلك الأدوية هي أدوية هندية المنشأ”.

وأضاف أن الهند تريد تعاونا مشتركا حقيقيا مع مصر والشركات المصرية في مجال صناعة الأدوية، حيث تمتلك الهند أحد أسرع أسواق الأدوية نموا في العالم.

ويقدر حجم صناعة الأدوية في الهند بحوالي 28 مليار دولار، وتقوم بتصدير ما قيمته 13.3 مليار دولار، وتحتل الهند المرتبة الثالثة على مستوى العالم من حيث حجم الإنتاج. كما حصلت شركات الأدوية في الهند على العديد من شهادات اعتماد الجودة الأوروبية والأمركية والبريطانية.

وتابع سوري: “إننا نشعر بالإحباط عندما نجد قائمة وزراة الصحة في مصر، والتي تتضمن 22 دولة يسمح باستيراد الأدوية منها وليس من بينها دولة كالهند، بينما نجد بتلك القائمة دولا مثل آيسلندا، ونيوزيلندا، فربما يجعلنا نتساءل حول قضية التعاون بين الجنوب والجنوب”.

من جانبه، أكد رئيس جمعية الصداقة المصرية الهندية المهندس ماجد عثمان أن ما أثاره سفير الهند بعدم بلورة التعاون الاقتصادى بين دول الجنوب والجنوب ترجع إلى فترة السبعينات لكونها مسألة نفسية وعلى شركات الأدوية الهندية بذل المزيد من الجهد البناء ويمكن لها التعاون بشكل جيد مع الشركات المصرية من خلال الإعداد الجيد للتعريف بأهمية صناعة الأدوية الهندية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث