نظام الأسد يقاطع الشركات التركية

نظام الأسد يقاطع الشركات التركية
المصدر: إرم- (خاص)

يعتزم نظام بشار الأسد تأسيس مكتب لمقاطعة الشركات التركية، في خطوة تصعيدية على المستوى الاقتصادي ضد حكومة رجب طيب أردوغان.

وعلمت “إرم” أن من أولى مهام المكتب الجديد إعداد لائحة سوداء تحوي أسماء شركات تجارية تركية ليتم حظر عملها في سوريا.

وبرر معاون وزير الاقتصاد والتجارة السوري عبد السلام علي، اتخاذ هذه الخطوة بأن الشركات التركية أضرت بالاقتصاد السوري.

ويأتي هذا التطور على خلفية استمرار تدهور العلاقات بين البلدين، على جميع المستويات منذ تأييد أردوغان وحكومته للثورة السورية التي اندلعت شرارتها الأولى في شهر آذار/مارس 2011.

وعلى عكس العلاقات المتدهورة الآن بين البلدين، ازدهرت العلاقات طيلة العقد الأول من القرن الحالي، لاسيما في عام 2004 عقب توقيع اتفاقية التبادل التجاري، التي أدت إلى رفع حجم التبادل التجاري بين سوريا وتركيا بنسبة 150% في غضون خمس سنوات فقط، إذ ارتفع من 800 مليون دولار العام 2005، إلى نحو 2.5 مليار دولار في العام 2010.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث