سوني تتخذ خطوات جديدة لإعادة الهيكلة

سوني تتخذ خطوات جديدة لإعادة الهيكلة

طوكيو- عززت شركة سوني جهودها لإعادة هيكلة قطاع الإلكترونيات إذ قررت الانسحاب من قطاع الكمبيوتر الشخصي وفصل قطاع التلفزيون في وحدة مستقلة وحذرت من خسائر كبيرة هذا العام.

وقالت الشركة اليابانية الخميس إن إعادة الهيكلة ستلغي خمس آلاف وظيفة وترفع عن كاهل الشركة 100 مليار ين (988 مليون دولار) سنويا من التكاليف الثابتة في المدى البعيد.

وبسبب خسائر سوني في قطاع إنتاج أجهزة التلفزيون تباطأت جهودها لمنافسة شركات أخرى عملاقة في مجال الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية مثل أبل وسامسونج.

ونظرا لارتفاع تكاليف إعادة الهيكلة بالتزامن مع أداء دون المتوقع لقطاع الهواتف المحمولة والترفيه المنزلي قالت سوني إنها تتوقع خسارة صافية قدرها 110 مليارات ين (1.1 مليار دولار) في السنة المالية التي تنتهي في آذار / مارس.

وكانت قبل ذلك تتوقع ربحا صافيا قدره 30 مليار ين.

وقالت الشركة إنها ستبيع وحدة فايو لأجهزة الكمبيوتر إلى صندوق الاستثمار “جابان إندستريال بارتنرز” الذي سيؤسس شركة مستقلة لإدارة أنشطة فايو.

ولم تكشف سوني عن التفاصيل المالية للصفقة لكنها ستملك 5 % من تلك الشركة.

وستفصل سوني قطاع التلفزيون في وحدة منفصلة بحلول تموز/ يوليو 2014.

وبفضل أداء قوي في وحدة الخدمات المالية في الفترة من تشرين الأول / أكتوبر إلى كانون الأول / ديسمبر سجلت سوني ربحا تشغيليا قدره 90.3 مليار ين في تلك الأشهر الثلاثة ارتفاعا من 46.43 مليار ين قبل عام.

ويفوق ذلك متوسط التوقعات البالغ 71.9 مليار ين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث