1426 مليارديراً في العالم

1426 مليارديراً في العالم
المصدر: إرم – (خاص) من سمير النيل

ارتفعت نسبة أثرياء العالم في عام 2013 إلى 1426 مليارديراً، بعد إضافة 200 ثرياً جديداً إلى قائمة “فوربس” عن 2012م، بعد انضمام رجال أعمال صغار السن على غرار “مارك زوكربرج” مؤسس موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، مما أسهم في تحقيق صافي ثرواتهم لمستوى قياسي جديد، إذ بلغ إجمالي قيمة تلك الثروات 5.4 تريليون دولار بزيادة 17% عن العام السابق، وهي لا تشمل ثروات الملوك ورؤساء الدول.

وتحظى أمريكا بنصيب الأسد من تلك الثروات، بمتوسط بلغ 10.8 مليار دولار للملياردير الواحد، بعد أن سجل 9.1 مليار دولار في العام الماضي، وعزا مراقبون ارتفاع نسبة الأثرياء وإجمالي ثرواتهم في أمريكا إلى ارتفاع قيمة العقارات في الولايات المتحدة، التي تمثل النسبة الأعلى من ثروات أثرياء أمريكا، مع انخفاض التضخم ومعدلات فائدة الاقتراض.

ويؤكد خبراء الاقتصاد أن مبلغ المليون دولار لم يعد يعتبر ثروة، نظراً لأن متوسط أسعار المنازل في “مانهاتن” بنيويورك غالباً ما يتخطى هذا الحاجز، كما أن رقم 10 ملايين دولار أصبح الحد الأدنى للثروات، لا سيما في عصر أصبح الأثرياء فيه يحرصون على اقتناء طائرات هليكوبتر يبلغ سعر الواحدة منها 7 ملايين دولار، أو سيارات “بوجاتي” الرياضية الفاخرة، التي يبلغ سعر الواحدة منها نحو 2.4 مليون دولار، فضلاً عن المنازل الفاخرة في جزر المحيط الهادي والكاريبي، التي يصل سعر بعضها إلى 20 مليون دولار.

وارتفعت أيضاً نسبة السيدات بين قائمة “فوربس” لأثرياء العالم، التي ضمت هذا العام 138 مليارديرة، من إجمالي 1426، مقارنة بالعام الماضي الذي سجل 104 فقط، مما يعني أن 10% فقط من أثرياء العالم من السيدات، فضلاً عن مناصب الرؤساء التنفيذيين حول العالم، والتي تشغل السيدات 4% منها، بواقع 1000 شركة.

يذكر أن أكثر سيدات العالم ثراءً هي “ليليان بيتنكور”، التي تبلغ من العمر 91 عاماً، وتُقدر ثروتها بـ 30 مليار دولار، وورثتها عن والدها مؤسس شركة “لوريل” الفرنسية لمستحضرات التجميل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث