الطاقة الإماراتية تتمنى احتفاظ الشركاء الغربيين بدور في حقول النفط

الطاقة الإماراتية تتمنى احتفاظ الشركاء الغربيين بدور في حقول النفط

أبوظبي – قال وزير الطاقة الإماراتي، سهيل بن محمد المزروعي، الجمعة، إنه يأمل أن تحتفظ الشركات الغربية التي تولت في الماضي العمل في أكبر حقول أبوظبي النفطية بدور فيها، لكن لم يتم إعطاء أحد تأكيدا بالاحتفاظ بدور عند تجديد الامتيازات.

وقال المزروعي، للصحفيين على هامش مؤتمر في باريس: “هناك عملية جارية … المهم هو أنها عادلة للشركات الجديدة وللمساهمين السابقين”. مضيفا أن هذه عملية للأجل الطويل وينبغي إنجازها بالشكل الصحيح.

وكانت الإمارات تمتلك حصة نسبتها 60% في شركة أبوظبي للعمليات البترولية البرية (ادكو) منذ استحوذت على حصة في حقول تنتج أكثر من نصف نفط البلاد.

وكانت كل من اكسون موبيل ورويال داتش شل وتوتال وبي.بي تملك 9.5% في امتيازات ادكو منذ السبعينات وستكون تلك الشركات حريصة على تمديد مشاركتها.

وبعد انتهاء أجل الاتفاق في 11 يناير/ كانون الثاني استحوذت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) على 100% من امتياز ادكو فيما اعتبر إجراء مؤقتا لحين اتخاذ القادة السياسيين في الإمارات قرارا بخصوص السماح بدخول شركات سيوية للأجل الطويل.

وقال المزروعي: “لم يحصل أحد على تأكيد بالاحتفاظ بموقع.. إنها عملية تقديم عروض. نتمنى للجميع حظا موفقا خاصة الشركاء القدامى فهم الأفضل ويفهمون الحقول لأنهم عملوا هناك لمدة 70 عاما. نأمل أن يكونوا ضمن الفائزين.”

وأضاف: “يعملون معنا منذ فترة طويلة جدا. أعتقد أنه ستكون أمامهم فرصة جيدة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث