الأكراد: تصدير النفط متوقف لإصلاحات بخط أنابيب عراقي

الأكراد: تصدير النفط متوقف لإصلاحات بخط أنابيب عراقي

أربيل – قالت حكومة إقليم كردستان العراق في بيان إن خططا لاستئناف تصدير النفط من المنطقة متوقفة بسبب أعمال إصلاح في خط أنابيب يمتد من حقول نفط كركوك إلى تركيا.

وكان رئيس الوزراء الكردي نيجيرفان برزاني قال الشهر الماضي إن المنطقة ستبدأ تصدير 100 ألف برميل يوميا من أول إبريل/ نيسان باستخدام شبكة خطوط الأنابيب العراقية الرسمية وذلك في “بادرة حسن نية” لنزع فتيل الخلاف مع الحكومة الاتحادية في بغداد.

لكن حكومة الإقليم قالت إن وزارة النفط الاتحادية أخطرتها بأنها “غير مستعدة بعد” لتلقي النفط بسبب أضرار بخط الأنابيب من كركوك إلى ميناء جيهان التركي والذي تعرض لتخريب متكرر على مدى العام المنصرم.

وقال البيان إنه جرى الاتفاق على بدء التصدير من المنطقة الكردية فور الانتهاء من إصلاح خط الأنابيب.

وتعد الصادرات المزمعة عبر خط الأنابيب الاتحادي انفراجة بعد أشهر من الجهود الدبلوماسية الأمريكية والمفاوضات بشأن صادرات النفط من المنطقة شبه المستقلة حيث تريد بغداد أن تظل الإمدادات تحت سيطرتها.

وكان الخام يتدفق من كردستان عبر خط أنابيب تسيطر عليه بغداد إلى ميناء جيهان التركي لكن تلك الصادرات توقفت في أواخر 2012 بسبب خلاف على دفع مستحقات شركات النفط العاملة في المنطقة.

ومنذ ذلك الحين صدر الأكراد كميات ضئيلة بالشاحنات وعكفوا على بناء خط أنابيب منفصل إلى تركيا في تحد لبغداد التي ردت هذا العام بخفض المخصصات الشهرية للمنطقة في الميزانية الحكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث