“سامير” تقترض 240 مليون دولار من البنك الإسلامي للتنمية

“سامير” تقترض 240 مليون دولار من البنك الإسلامي للتنمية

الرباط – قالت شركة سامير المغربية لتكرير النفط، الأربعاء، إنها “حصلت على قرض إسلامي بنظام المرابحة قيمته 240 مليون دولار من البنك الإسلامي للتنمية، لتمويل مشترياتها من النفط الخام.

ويأتي الاتفاق في إطار حزمة قروض قيمتها 720 مليون دولار من البنك، كانت “سامير” تسلمت الشريحة الأولى منها، بقيمة 200 مليون دولار في عام 2012.

وكانت شركة التكرير بدأت في آب/ أغسطس 2012، العمليات التجارية بوحدة جديدة لتقطير الخام بطاقة معالجة 80 ألف برميل يوميا، لترتفع الطاقة الإجمالية لسامير إلى 200 ألف برميل يوميا”.

وقدم البنك الإسلامي للتنمية القرض من خلال فرعه المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة.

وقال المدير العام للشركة، جمال باعامر، على هامش اجتماع لشركات تكرير إفريقية، في مراكش، إن “القرض لأجل عامين، وسيمول مشترياتنا من النفط الخام”، مشيرا إلى أن “سامير بدأت تتعافى، وتوقع تحسن هوامش التكرير”.

وقال: “في العام الماضي انخفضت هوامش التكرير إلى 3.70 دولار للبرميل، مقارنة بـ5.40 دولار في عام 2012″، مضيفا: “نتوقع أن تصل إلى ما بين 4.50 وخمسة دولارات في عام 2014”.

وخسرت أسهم سامير نحو 56% من قيمتها خلال العامين الماضيين في بورصة الدار البيضاء، ما يرجع أساسا إلى الضغوط على هوامش التكرير.

وكانت “سامير” حصلت الشهر الماضي على قرض قيمته 300 مليون دولار، من خلال اتفاق مع “جلينكور انرجي”، يشمل تصدير جزء من الإنتاج إلى جلينكور انرجي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث