أمريكا ستعيد ناقلة النفط وطاقمها إلى ليبيا

أمريكا ستعيد ناقلة النفط وطاقمها إلى ليبيا

واشنطن – قالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) الجمعة إن البحرية الأمريكية ستقابل السلطات الليبية في المياه الدولية غدا أو اليومين القادمين لتسلمها ناقلة تحمل نفطا ليبيا مهربا ضبطتها القوات الخاصة الأمريكية في البحر المتوسط.

واعتلى فريق كوماندوس تابع للبحرية الأمريكية الناقلة “مورنينج جلوري” من قارب مطاطي في وقت مبكر الاثنين قبالة قبرص وسيطر عليها خلال أقل من ساعتين دون وقوع إصابات أو إطلاق رصاص.

وقال المتحدث باسم البنتاجون الكولونيل ستيف وارين “سنسلم مورنينج جلوري لسلطات البحرية الليبية خلال يوم او اليومين القادمين في المياه الدولية خارج خط المياه الإقليمية الليبية مباشرة.”

وأضاف أن الولايات المتحدة ستسلم الليبيين الثلاثة وأفراد الطاقم الأصلي للناقلة وعددهم 21 شخصا. وكان البنتاجون قد قال إن طاقم الناقلة يضم ستة باكستانيين وستة هنود وثلاثة سريلانكيين واثنين من سوريا واثنين من السودان واثنين من اريتريا.

ومضى يقول “على حد علمي لم يطلب أي من أفراد الطاقم اللجوء للولايات المتحدة.”

ورافقت المدمرة الأمريكية ستاوت الناقلة. لكن وارين قال إنه تم إعفاؤها يوم الأربعاء وإن الفرقاطة إيلرود ترافقها الآن.

وأضاف أن نحو 34 بحارا من إيلرود موجودن الآن على متن مورنينج جلوري.

وحملت الناقلة النفط من ميناء السدرة الليبي الخاضع لسيطرة مسلحين مناهضين للحكومة كانوا ينوون بيع النفط الخام في الأسواق العالمية. وهي ترفع علم كوريا الشمالية ونفت بيونجيانج صلتها بها.

وحمل مسلحون يطالبون بحكم ذاتي ونصيب في ثروة البلاد النفطية السفينة بالنفط وفروا من البحرية الليبية ليصلوا الى المياه الدولية مما فجر أزمة سياسية في طرابلس أدت الى الإطاحة برئيس الوزراء.

وقال مسؤولون أمريكيون إن الولايات المتحدة تدخلت عسكريا بعد أن طلبت منها حكومتا ليبيا وقبرص ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث