طاقة الإماراتية تشتري محطتي كهرباء في الهند

طاقة الإماراتية تشتري محطتي كهرباء في الهند

أبوظبي – قالت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة “طاقة” الأحد إن مجموعة تقودها الشركة وافقت على شراء محطتين هنديتين للطاقة الكهرومائية من شركة “جايبراكاش باور” في صفقة قيمتها نحو 1.6 مليار دولار.

وقال متحدث باسم طاقة إن المجموعة ستنفق 616 مليون دولار على الأسهم في العملية فضلا عن الاستحواذ على ديون المشروع وهو ما يجعل القيمة الإجمالية للصفقة نحو 1.6 مليار دولار.

وستسيطر شركة طاقة – التي تديرها الدولة والتي تملك 51 % من المجموعة – على عمليات وإدارة كلتا المحطتين بموجب الاتفاق. وتملك “بي.اس.بي انفستمنتس” وهي من أكبر المؤسسات الاستثمارية في كندا – 39 % بينما يملك صندوق للاستثمار في البنية التحتية تديره “آي.دي.اف.سي” الهندية حصة 10%.

وتبلغ القدرة الإجمالية للمحطتين وهما في موقعين متقاربين بولاية “هيماتشال براديش” في شمال الهند 1391 ميجاوات وتوجد بالقرب منهما محطة أخرى للطاقة الكهرومائية اشترت طاقة حصة فيها العام الماضي.

وتملك طاقة محطة كهرباء أخرى تعمل بفحم اللجنيت في الهند. وبعد الصفقة الأخيرة ستبلغ قدرة التوليد الإجمالية للشركة في الهند 1741 ميجاوات. وقالت طاقة إنها تتوقع إتمام الصفقة – التي تتطلب موافقات من الهيئات التنظيمية وجهات أخرى – خلال 2014.

وقفز سهم جايبراكاش 12 % الجمعة بفعل ترقب الصفقة. وقالت الشركة الهندية الجمعة إن مجلس إدارتها سيعقد اجتماعا السبت لدراسة توصيات لخفض الديون وتعزيز القيمة للمساهمين.

وكغيرها من شركات الكهرباء والبنية التحتية في الهند تعاني “جايبراكاش باور” والشركة الأم “جايبراكاش أسوشيتس” من ديون ضخمة وضعف في الاقتصاد الهندي منذ عدة أشهر.

وبلغ إجمالي ديون “جايبراكاش أسوشيتس” والشركات التابعة لها 550 مليار إلى 560 مليار روبية (8.9-9 مليارات دولار) في سبتمبر/ أيلول. وخططت الشركة للتخلص من 150 مليار روبية من تلك الديون من خلال بيع أصول من بينها مصانع أسمنت ومحطات كهرباء خلال السنة المالية الحالية التي تنتهي بنهاية مارس/ آذار.

وزاد صافي خسائر “جايبراكاش باور” إلى 1.53 مليار روبية في الأشهر الثلاثة حتى نهاية ديسمبر/ كانون الأول وفقدت أسهمها نحو 40 % من قيمتها في الأشهر الـ 12 الماضية.

وباعت “جايبراكاش أسوشيتس” العام الماضي مصنع أسمنت في ولاية “جوجارات” إلى شركة ألترا تك مقابل نحو 594 مليون دولار شاملة الديون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث