السودان يرحب بالاستثمارات الأمريكية في مجال النفط

السودان يرحب بالاستثمارات الأمريكية في مجال النفط
المصدر: الخرطوم – (خاص) من ناجي موسى

أبدت شركات أمريكية رغبتها في كسر الحصار الذى تفرضه الولايات المتحدة على السودان، فيما أعلن وفد استثماري يقوده السيناتور سوني لي، استعداده لدخول مجال النفط والغاز والتكرير بالسودان.

والتقى الوفد الأمريكي، الذي يقوده السيناتور عن الحزب الجمهوري سوني لي، وزير الخارجية السوداني، علي كرتي، وبحث معه الوضع الراهن في العلاقات السودانية – الأمريكية وإمكانية تجاوزها نحو تطبيع وتعزيز العلاقات.

وأوضح كرتي للضيف الزائر، أن السودان يعترض على قرارات الحكومة الأمريكية، وعلى رأسها العقوبات الاقتصادية التي تفرضها واشنطن على السودان، مع الإصرار على وضعه في قائمة الدول الراعية للإرهاب دون أي مبررات، مشيراً إلى جوانبها السلبية على الشعب السوداني وإعاقتها لجهود التنمية في البلاد.

كما التقى الوفد الأمريكي وزير النفط السوداني، مكاوي محمد عوض، الذي أعلن ترحيبه بالاستثمارات الأمريكية في السودان، وقال السيناتور سوني لي إن الشركات الأمريكية فقدت فرصاً واسعة للاستثمار في البترول السوداني بسبب العقوبات، وأبدى جدية في العمل على تجاوز ذلك بدخول شركات أمريكية للاستثمار النفطي.

من جانبه، أعلن مكاوي ترحيب السودان بالاستثمارات الأمريكية، منبهاً لما يتمتع به السودان من موارد نفطية وبنية تحتية في مجالي النفط والغاز، مشيراً إلى أن العقوبات أثرت في قطاع خدمات النقل، وأن استقرار السودان واستغلال موارده يدفع بعملية السلام في الإقليم .

والتقى الوفد الأميركي بوزير الاستثمار السوداني، مصطفى عثمان إسماعيل، الذي أوضح عقب اللقاء أن الوفد الأمريكي تعرف على فرص وموجهات الاستثمار في السودان، وكيفية دفع العلاقات بين الخرطوم وواشنطن، سياسياً واقتصادياً، ودعا الأمريكيين للاستثمار في السودان، مشيراً إلى أن سياسة الحكومة هي الانفتاح مع الدول الغربية كافة وتبادل المصالح المشتركة.

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأميريكية تفرض عقوبات اقتصادية على السودان منذ العام 1997، ترتبت عليها آثار سالبة على قطاعات حيوية مثل الزراعة والصحة، والتقنيات الحديثة التي تسيطر عليها الشركات الأمريكية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث