وزارة البترول المصرية توقع عقود تنقيب جديدة

وزارة البترول المصرية توقع عقود تنقيب جديدة

القاهرة- قالت وزارة البترول المصرية، الخميس، إنها وقعت تسع اتفاقيات جديدة للتنقيب عن النفط والغاز باستثمارات تقرب من نصف مليار دولار ضمن مساعيها لتنشيط الاستثمار في القطاع وزيادة الإنتاج.

وقال بيان للوزارة: “وقع المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية تسع اتفاقيات جديدة للبحث عن البترول والغاز… مع شركات شل وبيكو وغرايستون وبتزد وهيئة البترول والعامة للبترول”.

وذكر أن الاتفاقيات تتضمن استثمارات بقيمة 470 مليون دولار بحد أدنى فضلا عن منح توقيع بمبلغ 50 مليون دولار لحفر 15 بئرا في خليج السويس وسيناء والصحراء الغربية والشرقية.

وتسعى مصر إلى تشجيع الشركات الأجنبية لزيادة الاستثمارات في استكشاف وإنتاج النفط والغاز.

لكن جهود الحكومة في هذا الإطار تواجه صعوبات منها تراكم مديونية ضخمة عليها لصالح الشركات الأجنبية.

وتدين الحكومة لشركات طاقة أجنبية أبرزها إيني وأديسون الإيطاليتان وبي.بي وبي.جي غروب البريطانيتان بمبلغ 6.2 مليار دولار نظير شحنات الوقود التي تشتريها الحكومة من هذه الشركات، وتفاقمت هذه الديون وتباطأ السداد منذ انتفاضة كانون الثاني/ يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق مبارك والاضطرابات السياسية التي تلتها.

وتأتي الاتفاقيات التسع التي وقعها الوزير بين 21 اتفاقية قال الوزير في وقت سابق من الشهر الجاري إنه سيتم توقيعها قريبا باستثمارات إجمالية لا تقل عن 712 مليون دولار.

وقال: “هي بمثابة رسالة إيجابية وشهادة ثقة بأن مصر لا زالت جاذبة للاستثمارات البترولية”.

ولم توقع الوزارة أية اتفاقيات جديدة منذ 2010.

ونقل البيان عن الوزير قوله: “إن بقية الاتفاقيات التي صدر بها قانون ستوقع تباعا ضمن جهود الوزارة لدفع عجلة الاستثمار وزيادة الاحتياطي والإنتاج من البترول والغاز الطبيعي”.

وكان رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول المنظمة للقطاع قال طارق الملا الشهر الجاري: “إن الحكومة حريصة على تنشيط الاستثمارات الأجنبية في قطاع الطاقة والهيئة ستبدأ في سداد متأخرات الشركات الأجنبية قبل نهاية 2013”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث