ميناء السدرة الليبي يعود لتصدير النفط

ميناء السدرة الليبي يعود لتصدير النفط

بنغازي- قال متحدث باسم المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، الأربعاء، إن ميناء السدرة في شرق البلاد، بدأ تحميل أول ناقلة بالخام بعد إعادة فتحه أخيرا، وذلك بالتزامن مع توجه الحكومة الليبية إلى تعيين رئيس المؤسسة مصطفى صنع الله في منصب القائم بأعمال وزير النفط في البلاد.

وتأتي إعادة فتح ميناء السدرة بعد إغلاقه لنحو عام على يد جماعة تطالب بمزيد من الحكم الذاتي في شرق البلاد.

وقال المتحدث باسم المؤسسة، محمد الحراري، إن الناقلة رست في الميناء وبدأت تحميل 600 ألف برميل من النفط.

وقالت المؤسسة المملوكة للدولة، الثلاثاء 19 آب/ أغسطس الجاري، إن إنتاج ليبيا النفطي ارتفع إلى 562 ألف برميل يوميا من 100 ألف برميل يوميا فقط في وقت سابق هذا العام رغم أنه لا يزال أقل بكثير من مستويات ما قبل إغلاق منشآت النفط التي كانت تبلغ نحو 1.4 مليون برميل يوميا”.

ومن المتوقع أن تقوم شركات تملك حصصا في شركة الواحة للنفط التي تدير ميناء السدرة وحقول النفط المرتبطة به، بتحميل مزيد من الشحنات، ومن بين تلك الشركات “ماراثون وهيس وكونوكو”. ومن المتوقع أيضا أن تقوم أو.إم.في النمساوية بتحميل شحنة.

وبموجب اتفاق أُبرم في أوائل تموز/ يوليو الماضي، وافقت مجموعة من المحتجين على إنهاء حصارها لأربعة موانئ نفطية في شرق ليبيا من بينها السدرة.

وفي سياق متصل، سيتقدم القائم بأعمال وزير النفط في ليبيا عمر الشكماك باستقالته ليحل محله رئيس المؤسسة الوطنية للنفط الليبية مصطفى صنع الله.

وقال الشكماك في تصريحات صحافية، الأربعاء، إن “رئيس الوزراء عبد الله الثني أبلغه بأنه سيتم تغييره”.

وأضاف: “سألتزم بالقرار لأنها ليست مسألة وظيفة وإنما ليبيا. يمكننا أن نخدم ليبيا في وظائف مختلفة.”

وقال المتحدث باسم المؤسسة، محمد الحراري، إن “رئيس مجلس إدارة المؤسسة مصطفى صنع الله سيخلف الشكماك في منصب نائب وزير النفط وسيظل رئيسا لمجلس إدارة المؤسسة”.

ونظرا لكون منصب وزير النفط شاغرا منذ أشهر، سيصبح صنع الله فعليا قائما بأعمال الوزير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث