العقوبات تضرب أسعار النفط الروسي

العقوبات تضرب أسعار النفط الروسي

موسكو- تراجعت أسعار خام الأورال الروسي لليوم الثامن على التوالي اليوم الاثنين نظرا لضعف الطلب من المصافي الأوروبية ونزلت عن 100 دولار للبرميل للمرة الأولى خلال عام وهو ما يزيد الضغط على المالية العامة للدولة في ظل العقوبات الغربية المفروضة على موسكو.

ووضعت روسيا ميزانيتها لهذا العام على أساس أن سعر النفط يبلغ 114 دولارا للبرميل في الوقت الذي يزيد فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الإنفاق العسكري وسط الصراع في أوكرانيا الذي دفع العلاقات بين موسكو والغرب لأدنى مستوياتها منذ نهاية الحرب الباردة.

ومن المتوقع أن تؤدي العقوبات إلى تباطؤ مشروعات روسيا النفطية الجديدة وهو ما يزيد من حدة تراجع الإنتاج الذي سجله أكبر بلد منتج للخام في العالم خلال الأشهر الماضية.

وهبطت أسعار النفط العالمية رغم الصراع في أوكرانيا والعنف في العراق نظرا لضعف الطلب في ضوء الاقتصاد العالمي الواهن وازدهار الإمدادات النفطية الأمريكية.

وبلغ سعر خام الأورال في منطقة بحر البلطيق أقل من 98 دولارا للبرميل اليوم الاثنين مسجلا أدنى مستوياته منذ مايو أيار 2013 وهي آخر مرة نزل فيها سعر الخام عن 100 دولار للبرميل لفترة طويلة.

وفي سوق البحر المتوسط نزل سعر الخام الروسي عن 99 دولارا للبرميل

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث