أحزاب تحذر السيسي من الثورة الثالثة

أحزاب تحذر السيسي من الثورة الثالثة
المصدر: القاهرة- من شوقي عصام

حذرت أحزاب وحركات سياسية مصرية داعمة للرئيس عبد الفتاح السيسي من قيام ثورة ثالثة بسبب قرارات رفع الأسعار في البلاد، مؤكدين ضرورة التراجع عن هذه القرارات، لما يمكن أن تحدثه من حالة انفجار في الشارع، من قبل محدودي الدخل الذين تأثروا بشكل أكبر من ارتفاع الأسعار.

وطالب حزب الشعب الديمقراطي، الرئيس السيسي بالتدخل وفقًا لما يملكه من صلاحيات وتأجيل تنفيذ قرارات رفع أسعار المحروقات والكهرباء، وأن تتم الزيادة تدريجيًا وأن تبدأ بالأغنياء وإرجاء زيادتها على الفقراء.

وأكد رئيس الحزب، أحمد جبيلي أن قرار زيادة أسعار البنزين قرار عشوائي فى هذا التوقيت، وأن القرار يدفع ثمنه المواطن البسيط، وستكون له آثار سلبية على استقرار البلد، مطالبًا بإنقاذ ما يمكن إنقاذه حتى لا يستغل أعداء مصر حالة الغضب الشعبي التي شهدتها البلاد عقب القرارات، على حد قوله.

و حذرت حركة الضغط الشعبي، من تصاعد الأزمات وتفاقمها، على خلفية القرارات، إذ قالت مؤسسة الحركة، نسرين المصري: “إن المصريين لا يقدرون على تحمل هذه الزيادات التي لن تعود عليهم في الوقت الراهن إلا بالسلب.

وأضافت في بيان: “إن الأمر بات في منتهى الخطورة، في ظل حالة الاحتقان والغضب الشديدين اللذين يسيطران على كل مواطني مصر، وأنهم قاب قوسين أو أدنى من الانفجار”.

و أصدر حزب “مصر الثورة” بيانا استنكر فيه قرارات رفع الدعم عن المواد البترولية، مشيرًا إلى أن هذا القرار أدى إلى ارتفاع في أسعار كل السلع ووسائل المواصلات، ما سيترتب عليه إرهاق المواطن الفقير والبسيط.

وأوضح الحزب أنه ليس ضد رفع الدعم، وأنه يستشعر ما تمر به البلاد من أزمة اقتصادية، مشيرًا إلى أن ذلك لابد أن يتم بعلاج بديل لا يزيد العبء على المواطن.

وأكد أمين عام تكتل القوى الثورية الوطنية، صفوت عمران أن رفع أسعار الوقود ضربة موجعة لآمال وطموحات الشعب الذي توقع أن تساهم ثورة يناير وموجتها الثانية في 30 يونيو في تخفيف أعبائه وتوفير حياة كريمة له.

وأشارإلى أن الأوضاع الاقتصادية السيئة التي تمر بها البلاد ليست مبررًا لتحميل المواطن فوق طاقته، محذرًا أن ذلك سوف يفجّر موجة غضب اجتماعية لم يكن وقتها الآن.

وقال عمران: “إن تلك القرارات الخاطئة من الحكومة تثير القلق لدى النفوس من مستقبل الأوضاع في مصر، خاصة أنها سوف تتسبب في موجة كبيرة من ارتفاع الأسعار التي لن يستطيع المواطن المصري تحملها، فأغلب الشعب يعاني من أوضاع معيشة صعبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث