الكويت تعتزم رفع الدعم عن الديزل

الكويت تعتزم رفع الدعم عن الديزل

الكويت- كشف مسؤول حكومي كويتي رفيع المستوى، عن ترتيبات جدية تقوم بها الحكومة حاليا لرفع الدعم السنوي عن منتج الديزل (السولار) الذي يشهد عمليات تهريب واسعة النطاق من الكويت إلى دول مجاورة، حيث يحصل التجار عليه بسعر مدعوم من البلاد ويبيعونه في دول مثل العراق والأردن بأسعار مضاعفة.

وتدعم الكويت الديزل سنويا بقيمة 600 مليون دينار (2.122مليار دولار )، ويباع لتر الديزل في الكويت بـ65 فلسا، ويرتفع بعد رفع الدعم فوق 100 فلس، بينما يبيعه المهربون للدول المجاورة بقيم تتراوح بين 150 إلى 250 فلسا حسب الحاجة والظروف.

وقال المسؤول ” إن لجنة تحقيق قانونية موسعة تضم ممثلي عدة وزارات كويتية مختصة، تبحث رفع عدة دعاوى قضائية تتضمن المطالبة بعقوبات رادعة وغرامات ضد شركات وأشخاص ثبت تورطها في عمليات موسعة لتهريب الديزل بشكل ممنهج”.

وأفاد المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه، بأن كشف المتورطين في عمليات التهريب يضم شركتين ومجموعة تجار معروفين في مجال المشتقات البترولية، موضحا أن رفع الدعم عن الديزل بات أمرا محسوما في ظل الفوضى الذي شهدها في الفترة الأخيرة.

واتخذت الحكومة الكويتية عدة إجراءات أمنية واقتصادية للسيطرة على تهريب الديزل المدعوم الذي يباع في سوق سوداء، منها تحديد عدد الليترات لكل مستفيد ووضع قاعدة بيانات إلكترونية توضح الكميات المصروفة والمستفيدين منها.

وظهرت في السنوات الماضية عصابات محلية تشتري الديزل من محطات التوزيع المحلية بالكويت، وتنقلها بوساطة صهاريج صغيرة إلى مستودعات حيث يتم تخزينها وبيعها خارج الحدود للراغبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث