الحكومة السورية ترفع سعر البنزين 20%

الحكومة السورية ترفع سعر البنزين 20%

دمشق – قررت الحكومة السورية، الأربعاء، رفع سعر لتر البنزين بنسبة 20%، وقالت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، إنه تقرر رفع سعر لتر البنزين إلى 120 ليرة بزيادة مقدارها 20%، لتصبح سعر الصفيحة 2400 ليرة (الدولار يساوي 160 ل.س).

وأوضحت الوزارة أنّ القرار “يبدأ تطبيقه بدءًا من الأربعاء.

من جهته، قال وزير النفط والثروة المعدنية سليمان العباس، إنه على الرغم من قرار الحكومة برفع سعر لتر البنزين إلى 120 ليرة، إلا أنه لا يزال مدعوماً، لأنه ما زال يباع بسعر أعلى بقليل من سعر التكلفة، في حين أشار إلى أنه على المدى المنظور لا يوجد أي حديث عن رفع سعر مادتي المازوت والغاز المنزلي.

وذكر العباس، أنه “بعد تعديل سعر الصرف الرسمي للدولار الذي كان قبل الأزمة 46.5 ليرة سورية للدولار الواحد، وصلت تكلفة لتر البنزين الواحد على خزينة الدولة إلى 124 ليرة سورية، وهي طبعاً وفق سعر الصرف الرسمي ما يدل على أنه لا يزال مدعوماً ولو بمبلغ قليل يصل إلى 4 ليرات سورية للتر الواحد”.

وبيّن العباس أنّ أعباء الدعم التي تتحملها خزينة الدولة لا تزال في ازدياد وذلك مع تغيّر أسعار الصرف، فالمازوت اليوم يدعم بـ85 ليرة سورية للتر الواحد وذلك أيضاً وفق سعر الصرف الرسمي، وكذلك الأمر بالنسبة لاسطوانة الغاز التي تباع بـ1000 ليرة سورية في حين تصل تكلفتها على الخزينة بما يزيد على 1900 ليرة سورية.

ولفت الوزير إلى أنه رفع سعر البنزين “لن يؤثر على الشريحة الواسعة من المواطنين، وإنما على الشريحة المتوسطة وما فوق، معتبراً أنّ في هذا “الإجراء مساهمة من قبل الجميع للتخفيف من أعباء الدعم الذي وصلت أرقامه إلى مستويات غير مسبوقة، ورغم أن قرار رفع السعر قد يشكل صدمة، ولكنه جاء للمصلحة العامة”.

وأضاف أنه “مع معرفتنا بالأثر الكبير الذي تحمله كل من مادتي المازوت والغاز المنزلي والدعم الحكومي المتعلق بهما، فإن البنزين يبقى الأخف ضرراً على الشريحة الواسعة من المواطنين”.

وعن نسبة إنتاج النفط في سوريا في الوقت الراهن, بين وزير النفط أنّ “كامل كميات النفط المستخدمة في سوريا مستوردة حالياً عبر الخط الائتماني الإيراني، علماً أن إنتاجنا المحلي لا يتجاوز 12 ألف برميل يومياً، وذلك بعد أن وصل قبل الأزمة إلى نحو 380 ألف برميل يومياً، وهي نسبة لا تشكل أكثر من 3% من نسبة الإنتاج قبل الأزمة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث