واشنطن: نفط إيران لا يغيب عن أبصارنا

واشنطن: نفط إيران لا يغيب عن أبصارنا
المصدر: طهرلان- (خاص) من أحمد الساعدي

نفت الخارجية الأمريكية زيادة إيران لصادراتها النفطية، معتبرة أن ما تروج له بعض وسائل الإعلام عن عدم التزام طهران بالاتفاق المرحلي بشأن البرنامج النووي “غير صحيح”، مشيرة إلى أن تصدير إيران للنفط لا غيب عن بصر الإدارة الأميركية، التي تراقب “بشكل مستمرة تصدير إيران للنفط”.

ويقول دبلوماسيون وعسكريون إن تطهران تحول الالتفاف على العقوبات المفروضة عليها، في حين تواصل التفاوض مع القوى الست العالمية.

وسمح الاتفاق النووي بين إيران والغرب قبل أربعة أشهر، لطهران تصدير مليون برميل من النفط يومياً، فيما تردد معلومات عن عدم التزام طهران بذلك.

وذكر مسؤول أمريكي عشية الجولة الثالثة للمفاوضات في فينا:”أمريكا تتوقع أن تصدير طهران للنفط تم وفق أهداف وشروط اتفاق جنيف”، معرباً عن أمله في التوصل إلى اتفاق نهائي يسمح لطهران بتصدير الكمية، التي تناسبها”.

وذكرت مصادر تتابع تحركات الشاحنات الإيرانية، أن التخفيف المحدود للعقوبات بموجب اتفاق تشرين الثاني/ نوفمبر يساعد طهران على بيع المزيد من النفط الخام.

وقال المسؤول الأمريكي إن الولايات المتحدة توقعت دوما حدوث تقلبات، وأنها تركز على البيانات المتعلقة بالمجموع وليس بيانات الأمد القصير.

وأضاف:”لدينا فرق تتحدث مع كل مستوردي النفط الإيراني، ونشعر بالارتياح بأنهم سيلتزمون في واقع الأمر بالأهداف، التي حددناها، حيث لا يوجد ما يدعونا للاعتقاد بغير ذلك في الوقت الراهن”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث