فلسطين دولة منتجة للغاز بحلول 2017

فلسطين دولة منتجة للغاز بحلول 2017

رام الله – (خاص) من محمود الفروخ

كشف رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، أنّ السلطة الفلسطينية ستكون دولة منتجة ومصدّرة للغاز بحلول العام 2017، من خلال الحقل المكتشف قبالة سواحل غزة نهاية تسعينيات القرن الماضي.

وقال الحمد الله، في تصريحات صحفية إنّ “الحكومة عقدت عدة اجتماعات خلال الشهور الماضية مع شركة بريتيش جاز البريطانية، صاحبة الامتياز بتطوير حقل الغاز المكتشف منذ العام 1998، الذي افتتحه الرئيس الراحل ياسر عرفات آنذاك”.

وتوقع الحمد الله أن تبلغ صافي أرباح السلطة الفلسطينية، من إنتاج الغاز وتصديره محلياً ودولياً نحو 150 مليون دولار سنوياً، “وهذا مبلغ جيد سيتم رفده بخزينة السلطة، ما سيقلل من الاعتماد على المانحين”.

وأضاف أنّ “الحكومة الفلسطينية بصدد نشر عطاء خلال الأسابيع المقبلة، للشركات، بهدف التنقيب عن النفط في الأراضي الفلسطينية، ومنها بلدة رنتيس قضاء رام الله، التي تحتوي على حقل نفطي، تستولي إسرائيل على غالبيته”.

وأشار إلى أنّ الشركات الإسرائيلية تضخ يومياً نحو 800 برميل من حقل رنتيس فقط، منوهاً إلى أنّ السلطة الفلسطينية تعمل بشكل حثيث للتنقيب عن البترول في عدة مناطق، مشدّداً على استقلالية القرار الفلسطيني في البحث ضمن حدود أراضيها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث