4 آلاف مليار دولار أموال ليبية مجمدة في بنوك أوروبية وأمريكية

4 آلاف مليار دولار أموال ليبية مجمدة في بنوك أوروبية وأمريكية

إرم- (خاص) من شوقي عصام

كشف أحد رموز النظام الليبي السابق عن وجود 4 آلاف مليار دولار من الأموال الليبية في أشهر البنوك العالمية في أوروبا والولايات المتحدة, تم تجميدها لتقوية الموقف المالي للدول التي تقام على أراضيها هذه البنوك.

وبيّن المصدر، الذي كان قياديا عسكريا في عهد القذافي، أن الحكومة الليبية الحالية لم تطلب أبدا استرداد هذه الأموال حتى لا تثار حفيظه هذه الدول القادرة على زيادة الوضع الأمني سوءاً أكثر مما هو عليه الأن .

ووضّح أنّ معظم الأموال الليبية الموضوعة في بنوك أمريكية كانت مقابل لعمليات بيع البترول الليبي في عهد القذافي للشركات العالمية الأمريكية الكبرى التي تعمل في مجال النفط.

وأشار إلى أنّ القذافي كان يعمل في آخر حكمه على سحب هذه الأموال، مما سيكون له أبلغ الأثر في توجية ضربة اقتصادية لهذه الدول التي كانت تُقوّي وضعها المالي بهذه الودائع والأرصدة الليبية، لاسيما أن تداعيات الأزمة المالية العالمية كانت مؤثرة على الوضع الإقتصادي في تلك الدول.

وقال المصدر، الذي يتنقل في هذه الفترة بين القاهرة ودبي, إن تعاظم قوة تنظيم القاعدة في ليبيا جاء بعد قيام أفراده بالاستيلاء على أموال مصرف ليبيا المركزي, وشرائه الأسلحة من الخارج عبر وسطاء حكوميين أوروبين, وهو ما جعل الحكومة الليبية تعمل على تجديد الدولارات الرائجة في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث