توقعات بنمو الاقتصاد العماني 5% في 2014

توقعات بنمو الاقتصاد العماني 5% في 2014

رويترز_ من المنتظر أن ينمو اقتصاد سلطنة عمان بين 4 و5% خلال العام الجاري مدعوما باستقرار أسعار النفط ومليارات الدولارات التي أنفقت على مشروعات رئيسية في العامين الماضيين، بحسب محافظ البنك المركزي العماني حمود سنجور الزدجالي.

وأضاف الزدجالي أن عمان تنفق المليارات على البنية التحتية لتنويع اقتصادها وتأمل في جذب مزيد من الاستثمارات الخاصة. وتتضمن تلك المشروعات مبنى ركاب في مطار مسقط الدولي تتكلف 1.8 مليار دولار من المنتظر استكمالها هذا العام.

وتابع الزدجالي في مقابلة في العاصمة الأردنية عمان، أن بلاده تبني مطارات وموانئ وشيدت طرقا عديدة وهي أشبه الآن بورشة عمل وهو ما يولد نشاطا اقتصاديا متزايدا.

وكان صندوق النقد الدولي حذر من أن عمان ستحتاج إلى إصلاح الإنفاق وإيجاد مصادر جديدة للإيرادات في الأعوام القليلة المقبلة لتفادي عجز ضخم متكرر في الميزانية.

وقال الزدجالي إنه من المنتظر أن يساعد الاتجاه الحالي لأسعار النفط فوق 100 دولار للبرميل في تغطية عجز الموازنة هذا العام التي تبلغ 35 مليار دولار وجرى وضعها بناء على متوسط أسعار للنفط عند 85 دولارا للبرميل.

وأعرب المحافظ عن اعتقاده بسد العجز في ظل أسعار النفط الحالية.

وتابع إن الزيادة المتوقعة في إنتاج النفط ليصل إلى نحو مليون برميل يوميا بحلول نهاية العام من 950 ألف برميل يوميا حاليا من المنتظر أيضا أن تساهم في تحسين المالية العامة للسلطنة.

وقال إن عمان ستواصل سياسة ربط عملتها الريال بالدولار والتي دعمت سياستها المالية وساهمت في تعزيز التوقعات الاقتصادية المواتية.‬

‫وأضاف الزدجالي أن الريال قوي نظرا لارتباطه بالدولار مستبعدا هبوط الدولار.

وتابع ان احتياطيات النقد الأجنبي لدى البنك المركزي العماني تبلغ 16 مليار دولار بارتفاع قدره عشرة في المئة على أساس سنوي.

وقال الزدجالي إن البنك المركزي سيواصل سحب سيولة من البنوك التجارية التي تحوز أموالا وفيرة. وارتفعت الودائع 11 % إلى 15.3 مليار ريال وهو ما يقلص الضغوط التضخمية ويضمن الاستقرار النقدي.

ومن المتوقع أن يبلغ متوسط معدل التضخم في عمان إثنين في المئة في 2014 مدعوما بتوقعات باستقرار أسعار الأغذية العالمية عند مستوياتها الحالية بحسب الزدجالي. وتراجع التضخم إلى 0.6 في المئة على أساس سنوي في فبراير شباط من 1.2 % في كانون الثاني/يناير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث