توقعات باستثمار 622 مليار دولار بمشاريع الطاقة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

توقعات باستثمار 622 مليار دولار بمشاريع الطاقة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

قدّر تقرير رسمي عربي قيمة مشاريع الطاقة التي ستنفذها دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بنحو 622 مليار دولار في السنوات الخمس المقبلة.

وأفاد التقرير، الذي أصدرته اليوم الثلاثاء، المؤسسة العربية للاستثمارات البترولية ومقرها في الدمام، بأن “السعودية وإيران ستعملان على ضخ أكثر من ثلث تلك الاستثمارات”.

وأظهر التقرير أن “مشاريع الكهرباء ستستحوذ على الجزء الأكبر من  الاستثمارات، بقيمة 207 مليارات دولار، في حين تبلغ قيمة مشاريع النفط الخام 195 مليار دولار، ومشاريع الغاز الطبيعي 159 مليار دولار، والباقي لمشاريع البتروكيماويات”.

وأشار تقرير المؤسسة التابعة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول “أوابك”، إلى أن “قيمة المشاريع قيد الدراسة تقدر بحوالي 282 مليار دولار، أي ما يوازي 45% من إجمالي المشاريع المخطط تنفيذها في تلك الفترة”.

ولفت التقرير إلى أنه “في ظل المناخ الاستثماري غير المناسب والتوترات في المنطقة، لا نتوقع أن يتم تنفيذ جميع تلك المشاريع خلال هذه الفترة”، مبينًا أن “المشاريع التي دخلت مرحلة التصميم مرشحة للتنفيذ أكثر من غيرها.”

وذكر التقرير بأن السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، ستكون أكبر مستثمر بقيمة 124 مليار دولار، تليها إيران بقيمة مشاريع تبلغ 102 مليار دولار، أي أن البلدين شكلا نسبة 37% من الإجمالي.

وقدر التقرير الاستثمارات في الكويت بنحو 60 مليار دولار، و 51 مليار دولار في الإمارات، و52 مليار دولار في العراق، و97 مليار دولار في قطر وسلطنة عُمان والبحرين.

وأوضح التقرير بأنه “على الرغم من أن دول المنطقة تمضي قدمًا في مشاريع الطاقة، فإننا نعتقد أن هناك العديد من التحديات والقيود التي تواجه تنفيذها، وأهمها الوضع الأمني في المنطقة والتوترات السياسية، وشح القروض وضعف الجدارة الائتمانية لبعض الدول.”