العجز التجاري في الأردن يرتفع 8.3% لنهاية أغسطس

العجز التجاري في الأردن يرتفع 8.3% لنهاية أغسطس

العجز التجاري في الأردن يرتفع 8.3% لنهاية أغسطس

عمّان- (خاص) من شاكر الجوهري

العجز في الميزان التجاري الذي يمثل الفرق بين قيمة المستوردات وقيمة الصادرات الكلية، قد بلغ 6536.4 مليون دينار بالأسعار الجارية، حسب ما أظهره التقرير الشهري لدائرة الإحصاءات العامة حول التجارة الخارجية في الأردن، وبذلك يكون العجز قد إرتفع خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2013 بنسبة مقدارها 8.3% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2012. كما بلغت نسبة تغطيه الصادرات الكلية للمستوردات 36.2% في حين كانت 38.1% للفترة ذاتها من عام 2012 بإنخفاض مقداره 1.9 نقطة مئوية.

 

وأظهر التقرير الشهري لدائرة الإحصاءات العامة انخفاض قيمة الصادرات الكلية خلال 8 أشهر الأولى من عام 2013 بنسبة 0.2% مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، بعدما بلغت 3710.7 مليون دينار.

 

وبلغت قيمة المعاد تصديره 537.5 مليون دينار خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2013 بإنخفاض مقداره 6.2% مقارنة مع نفس الفترة من عام 2012. 

 

أما المستوردات، فقد بلغت قيمتها 10247.1 مليون دينار خلال 8 أشهر الأولى من عام 2013 ، وبإرتفاع بلغ 5.1% مقارنة مع نفس الفترة من عام 2012.

 

وعلى صعيد التركيب السلعي لأبرز السلع المصدرة والمستوردة، فقد إرتفعت قيمة الصادرات من الألبسة وتوابعها ومحضرات الصيدلة، فيما إنخفضت قيمة الصادرات من البوتاس الخام والخضار والأسمدة والفوسفات الخام. أما المستوردات السلعية، فقد سجلت إرتفاعاً في مستوردات الآلات والأدوات الآلية وأجزائها، والآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها، والعربات والدراجات وأجزائها، والحديد ومصنوعاته، واللدائن ومصنوعاتها. فيما إنخفضت قيمة المستوردات من النفط الخام ومشتقاته. 

 

وبالنسبة لأبرز الشركاء في التجارة الخارجية، فقد إرتفعت قيمة الصادرات الوطنية بشكل واضح إلى دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ومن ضمنها العراق، ودول إتفاقية التجارة الحرة لشمال أمريكا ومنها الولايات المتحدة الأمريكية. فيما إنخفضت قيمة الصادرات الوطنية إلى الدول الآسيوية غير العربية ومن ضمنها الهند، ودول الإتحاد الأوروبي ومن ضمنها بلغاريا.

 

وإرتفعت قيمة المستوردات من الدول الآسيوية غير العربية ومن ضمنها الصين الشعبية، ودول الإتحاد الأوروبي ومن ضمنها إيطاليا. فيما إنخفضت قيمة المستوردات بشكل واضح من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ومن ضمنها السعودية الذي يمثل النفط معظم المستوردات منها، ودول إتفاقية التجارة الحرة لشمال أمريكا ومن ضمنها الولايات المتحدة الأمريكية.

 

أما بالنسبة للتجارة مع دول مجلس التعاون الخليجي، فقد بلغت المستوردات من هذه الدول ما قيمته 2377.9 مليون دينار أو ما نسبته 23.2% من قيمة المستوردات خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2013. أما الصادرات الكلية لهذه الدول، فقد بلغت 736.6 مليون دينار بما نسبته 19.9% من إجمالي الصادرات خلال نفس الفترة. 

 

وعلى المستوى الشهري، فقد بلغت قيمة الصادرات الوطنية للأردن 407.1 مليون دينار خلال شهر آب من عام 2013 مقابل 369.4 مليون دينار خلال الشهر ذاته من عام 2012، مما يشير إلى إرتفاع مقداره 10.2%. ويعود السبب في ذلك، إلى إرتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الخضار من 26.3 مليون دينار في شهر آب 2012 إلى 31 مليون دينار في نفس الشهر من عام 2013 بارتفاع بلغ 17.9%.

 

وإرتفاع قيمة الصادرات الوطنية من المنتجات الكيماوية غير العضوية لتصل إلى 32.9 مليون دينار في شهر آب من عام 2013 مقارنة مع 15.3 مليون دينار في نفس الشهر من عام 2012 بارتفاع بلغ 115%، وإرتفاع قيمة الصادرات الوطنية من محضرات الصيدلة من 17.3 مليون دينار في شهر آب من عام 2012 إلى 28 مليون دينار في نفس الشهر من عام 2013 أو ما نسبته 61.8%.

 

وإرتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الأسمدة من 21.8 مليون دينار في شهر آب من عام 2012 إلى 33.2 مليون دينار في نفس الشهر من عام 2013 بما نسبته 52.3%، وإرتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الألبسة وتوابعها من 68.7 مليون دينار في شهر آب من عام 2012 إلى 81.9 مليون دينار في نفس الشهر من عام 2013 أو ما نسبته 19.2%. 

 

كما وارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من الحيوانات الحية ومحضرات غذائية أساسها الحبوب أو الدقيق، ومحضرات غذائية منوعة والتبغ وأبداله والصابون ومحضرات الغسيل واللدائن ومصنوعاتها، والحديد والآلات والأجهزة والمعدات الكهربائية وأجزائها، والعربات والجرارات والدراجات وأجزائها ولوازمها ومصنوعات متنوعة أخرى. وشكلت الصادرات من السلع المشار إليها ما نسبته 69.2% من مجموع قيمة الصادرات الوطنية في عام 2013 مقارنة بما نسبته 52.3% من قيمة الصادرات الوطنية في عام 2012. 

 

وقد احتلت الألبسة المرتبة الأولى من بين السلع التي تضمنتها الصادرات الوطنية خلال شهر آب من عام 2013، واحتلت الخضار والفواكه المرتبة الثانية، في حين احتل البوتاس الخام والأسمدة المرتبتين الثالثة والرابعة على التوالي. وتشير البيانات إلى إنخفاض قيمة الصادرات الوطنية من الفوسفات الخام بنسبة 75.7% والمجوهرات والمعادن الثمينة 66.7% والفواكه 56.2%، والبوتاس الخام 20.6% في شهر آب من عام 2013.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث