موريتانيا تسعى لمراجعة اتفاقية الصيد مع اليابان

موريتانيا تسعى لمراجعة اتفاقية الصيد مع اليابان

موريتانيا تسعى لمراجعة اتفاقية الصيد مع اليابان

 

نواكشوط – (خاص) من محمد سالم الخليفة

 

بدأت في العاصمة الموريتانية نواكشوط الأحد محادثات ثنائية بين موريتانيا واليابان لمراجعة اتفاقية الصيد بينهما والتي تمتد على مدى 21 سنة و يجري تجديد بروتكولاتها التطبيقية بشكل مرحلي.

 

وتتيح الاتفاقية لعشرين سفينة يابانية خاصة بصيد سمك التونه العمل فى المياه الإقليمية الموريتانية الغنية بالأسماك ذات الجودة العالية.

 

وقال الشيخ ولد احمد المستشار الفني لوزير الصيد والاقتصاد البحري الموريتاني رئيس الوفد المفاوض في هذه المحادثات؛ “إن مراجعة الاتفاقية الموريتانية اليابانية للصيد تأتي ضمن رؤية سياسية شاملة تتمثل في مراجعة اتفاقيات الصيد بين موريتانيا وشركائها شملت حتى الآن اتفاقية الصيد مع الاتحاد الأوروبي التي واجهت بعض العراقيل قبل أن يتم اعتمادها”.

 

وترتبط موريتانيا باتفاقيات للصيد أخرى مع كل من روسيا الاتحادية و الشركة الصينية “ابولي هوندونغ.

 

وكانت اليابان قد قدمت هبة في مايو الماضي هبة مالية تبلغ 35ر3 مليار اوقية لتوسعة ميناء خليج الراحة بالعاصمة الاقتصادية انواذيب و”المعروف بميناء الصيد التقليدى “.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث