22:44 2014/10/24

وزارة المالية السودانية تعتدي على المال العام

وزارة المالية السودانية تعتدي على المال العام
تقرير للمراجع العام في السودان يكشف عن استغلال بعض النافذين في الحكومة بإرساء عطاءات قائمة على المحسوبية والفساد، وغير ذلك الكثير من تجاوزات مالية.

الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

كشف تقرير للمراجع العام في السودان عن اعتداء وزارة المالية على مبلغ 16 مليار جنيه (حوالي 20 مليون دولار أمريكي)، عبارة عن التزامات على وزارة المالية بحسابات بنك السودان لم تظهر في الحسابات الختامية للمالية.


وأعلن المراجع العام لجمهورية السودان، الطاهر عبد القيوم، أن صافي مبلغ جرائم المال العام غير المسترد في الأجهزة القومية خلال الفترة ما بين 2012 و 2013، بلغ 3,7 ملايين جنيه، وأن نسبة الاسترداد حتى 28/10/2013 بلغت 39% تمثل مبلغ 2.4 مليون جنيه.


وقال إن نسبة الاسترداد الفعلي بلغت 26% والتي صدرت بشأنها أحكام 40%، وأمام المحاكم 13%، وقيد التحري 21%، من حجم جرائم الاعتداء على المال العام حسب إفادات وزارة العدل.

وأماط تقرير المراجع العام اللثام عن استغلال النفوذ من بعض النافذين في الحكومة بإرساء عطاءات على شخصيات ذات صلة مباشرة بأسعار تفوق الأسعار السائدة، وعدم وجود عقود تحفظ حقوق الجهات المانحة ما يهيئ بيئة مؤاتية للانحرافات المالية ووجود ممارسات غير سليمة في الهيئات والمصارف والبنوك والمؤسسات المالية وأجهزة الحكم القومي والولائي بتغليب المصلحة الخاصة للأصحاب على المصلحة العامة، ومنح التمويل دون استيفاء الشروط.


وكشف التقرير المقدم للبرلمان الثلاثاء عن ثغرات في أنظمة البنوك والهيئات والشركات، وزيادة في استدانة الحكومة من النظام المصرفي بقيمة 3 مليارات جنيه، وعدم تطابق 1.1 مليون جنيه في رصيد الاستدانة بكل حسابات بنك السودان والحساب الختامي للمالية.

وأعلن عن ارتفاع المبالغ المجنبة بالدولار إلى 12.1 مليون دولار، ووجود 10 وحدات حكومية تصرف خارج الموازنة ومعها 3 ولايات، وكشف التقرير عن مديونية الحكومة بحسابات بنك السودان لفروقات أسعار سعر الصرف مقابل العملات الأجنبية البالغة 9 مليارات جنيه لم تظهر في الحسابات الختامية لبنك السودان، منذ العام 1999 حتى نهاية 2012.

كما كشف التقرير عن أرصدة ومديونية وعهد لوزارات الدفاع والداخلية والخارجية والإدارة العمومية بوزارة المالية والجمارك بمبلغ 451.9 مليون جنيه مرحلة لسنوات وعهد متعلقة بحساب مشروع الجزيرة والهيئة العامة لقاعة الصداقة وولاية القضارف ظلت ترحل لسنوات منذ العام 2010.

وكشف عن رصيد معلق يخص بنك السودان لتكلفة إصدار العملة بمبلغ 197 مليون جنيه، وظهور رصيد شاذ في خطابات الضمان وعدم تسجيلها أو رصدها بالدفاتر والسجلات المحاسبية وعدم سداد التزامات السودان الخارجية البالغة 42 مليار دولار بفوائد 24.8 مليار دولار، وكشف التقرير عن تجاوزات مالية لبعض الولايات لبعض الاعتمادات المصدقة في الموازنة واستمرار تجنيب الإيرادات في بعضها.

وكشف التقرير عن تعاقدات ببعض المؤسسات والوزارات مع أشخاص لم يتم التجديد لهم واستمرارهم في صرف مرتباتهم واستمرار بعض المبتعثين للخارج في صرف رواتبهم بتحويلها لهم في حسابات بالبنوك رغم انتهاء فترة ابتعاثهم واستمرار بعض العاملين المفصولين من بعض الوزارات والمؤسسات الحكومية في صرف مرتباتهم وإجازاتهم وصرف بعض المؤسسات لحافز بقيمة أجر عام كامل عدة مرات خلال العام الواحد.
: تاريخ النشر
: تاريخ التعديل الأخير
مواد ذات علاقة
2770
قراءات
موجز


استطلاع رأي

هل تتوقع أن تحدث انفراجة سياسية في اليمن بعد التوافق على رئيس جديد للحكومة؟




مدونات إرم
فيسبوك
آخر التغريدات