00:55 2014/12/19

حرب مفتوحة في الأنبار

حرب مفتوحة في الأنبار
مصادر أمنية تؤكد أن مسلحي القاعدة يسيطرون حالياً على نصف مدينة الفلوجة، ويقيمون حواجز في مناطق سيطرتهم، والنصف الآخر في أيدي مسلحي العشائر.
بغداد - دخلت الاشتباكات في محافظة الأنبار العراقية بين القوات الحكومية من جهة ومسلحي القاعدة وأبناء العشائر في المحافظة من جهة ثانية في مواجهة مفتوحة، بعد أن سيطر المسلحون على معظم مدينة الفلوجة التي تعد معقل المليشيات المسلحة في المحافظة، والتي تمثل رمزاً من رموز القوى السنية التي تشكو من عملية تهميش ممنهجة تقوم بها القوات الحكومية، حيث تتهم بأنها تنفذ مشروعاً طائفياً يديره رئيس الوزراء نوري المالكي.


وأفادت مصادر إعلامية بأن حرب شوارع تدور بين العشائر ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) في الرمادي، وقالت مصادر أمنية إن مسلحين من القاعدة سيطروا على بعض مناطق الرمادي والفلوجة.

وأكد مصدر أمني عراقي أن (داعش) تسيطر على مناطق في الفلوجة، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين قوات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وعشائر الفلوجة.

وأعلن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية العراقية، الخميس، أن تنظيم (داعش)، يسيطر حالياً على نصف مدينة الفلوجة العراقية.

وأوضح المسؤول أن "نصف الفلوجة في أيدي جماعة (داعش)، والنصف الآخر في أيدي" مسلحي العشائر الذين يقاتلون الجيش العراقي منذ فض اعتصام الأنبار يوم الاثنين الماضي.

ومن جانبه، أكد أحد شيوخ عشائر الفلوجة أن قوات المالكي تقصف بالمدفعية الثقيلة أحياء المدينة، مشيراً إلى أن أبناء العشائر يحاربون قوات المالكي دفاعاً عن أعراضهم لآخر لحظة.

وقبل ذلك، انتشر مسلحون من تنظيم (داعش)، المرتبط بتنظيم القاعدة، في أحياء عدة شرق مدينة الرمادي العراقية في محافظة الأنبار، وسط غياب القوات الأمنية.

ويتهم أبناء الأنبار حكومة المالكي باستثمار التدهور الأمني في غرب العراق استثماراً سياسياً؛ حيث لجأت الحكومة إلى عمل عسكري واسع ضد العشائر وتجاهلت المطالب التي كانت تطالب بها هذه العشائر في ميادين الاعتصام وأبرزها رفع الحيف الذي لحق بالمكون السني ضحية التركيبة السياسية العراقية.

وكان رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، قد تراجع، الأربعاء، عن قرار سحب الجيش من مدن الأنبار، حسب اتفاق أبرم مع العشائر معلناً إرسال قوات إضافية إلى هذه المحافظة التي تشهد مدينتاها الرئيسيتان مواجهات بين مسلحين والقوى الأمنية.
: تاريخ النشر
: تاريخ التعديل الأخير
مواد ذات علاقة
2853
قراءات
موجز الأنباء


استطلاع رأي

هل تعتقد أن السلطة الفلسطينية جادة في وقف التعاون الأمني مع إسرائيل؟




فيسبوك
آخر التغريدات